أوروبا - طقس

أوروبا تستخدم المتفجرات وكاسحات الجليد لمواجهة موجة الصقيع

نص : أ ف ب
8 دقائق

لجأت أوروبا التي تجتاحها موجة صقيع غير مسبوقة منذ 11 يوما وأدت إلى وفاة 400 شخص حتى الآن إلى استخدام المتفجرات وكاسحات الجليد والجرافات للتغلب على طبقات الجليد المتراكمة.

إعلان

لجأت الدول الاوروبية الى استخدام المتفجرات وكاسحات الجليد والجرافات الثلاثاء للتغلب على موجة الجليد التي تعم اوروبا فيما قضى العشرات بسبب انخفاض درجات الحرارة وعزل الالاف بسبب الثلوج.

it
سوء الأحوال الجوية في العالم العربي 20120208

وقضى نحو 400 شخص بسبب البرد في اوروبا منذ اجتاحتها موجة الصقيع قبل 11 يوما، وتتوقع الارصاد الجوية ان لا يتحسن قريبا الطقس بعدما ادى الى تدني درجات الحرارة في شكل غير مسبوق منذ عقود.

ورغم تحسن الجو قليلا في اوكرانيا - التي قتل فيها اكثر من 130 شخصا - انخفضت الحرارة الى ما دون 39 درجة تحت الصفر في منطقة كفيلدا في جمهورية تشيكيا.

وعثر على مزيد من الجثث في الشوارع وفي السيارات وفي المنازل في المانيا واليونان وايطاليا وبولندا والمجر وفي دول البلقان.

وذكرت السلطات في صربيا ان الثلوج تحاصر 70 الف شخص في قرى في شمال البلاد فيما اعلن مسؤولون "حالة الطوارىء".

وفي جهود للحؤول دون اغلاق المجريين المائيين الرئيسيين في البلاد، استدعى المسؤولون خبراء المتفجرات في الجيش.

وتهدد طبقات الجليد المتراكمة بحدوث فيضانات واسعة في نهر ايبار، بحسب الكسندر برودانوفيتش، مسؤول المياه في البلاد، ما دفع السلطات الى اللجوء الى الديناميت لكسر الكتل الجليدية الضخمة التي تشكلت.

واستأجرت السلطات سفن كاسحات الجليد من المجر لفتح نهر الدانوب الذي يعد مجرى مائيا رئيسيا لجميع عمليات الشحن التجارية في صربيا. وقالت سلطات الميناء ان الدانوب صالح للملاحة في المناطق المحيطة ببلغراد ولكن بصعوبة.

أوروبا تحت الثلوج

وشهدت مناطق اخرى من البلقان فوضى مماثلة حيث خرج قطار عن سكته بينما كان في طريقه بين مدينة سبليت الساحلية وسط كرواتيا والعاصمة زغرب بسبب الثلوج. ولم ترد اي تقارير عن وقوع اصابات.

ويحاول الجيش ورجال الاطفاء واجهزة الانقاذ ايصال الطعام والادوية الى السكان في مئات القرى في جنوب كرواتيا حيث وصل ارتفاع الثلوج المتراكمة الى 1,4 متر.

وقال احد السكان ويدعى ماركو انجيك لصحيفة "سلوبودنا داماشيا" اليومية بعد ان سار مسافة 17 كلم من قريته للوصول الى اقرب بلدة "هذه كارثة، لقد انقطعنا عن باقي العالم .. عربات ازالة الثلوج لا تستطيع الوصول الينا، ولذلك علينا ان نسير للحصول على الخبز والحاجات الاساسية".

كما عزلت اجزاء كبيرة من شرق وجنوب البوسنة بسبب الثلوج والانهيارات الثلجية. وانقطعت الاتصالات منذ الجمعة بقرية زيملي التي تبعد نحو 30 كلم عن بلدة موستار.

وقال رادوفان بالافيسترا رئيس بلدية موستار لوكالة فرانس برس "لا نعلم ما الذي يجري هناك. انقطعت عنهم الكهرباء منذ الجمعة كما انقطعت خطوط الهاتف ولا مياه جارية".

واضاف "هناك كبار في السن واطفال" في موستار.

ولم تتمكن مروحية كان من المقرر ان تتوجه الى قرية زيملي، من الاقلاع الثلاثاء بسبب تساقط الثلوج الكثيفة.

وفي رومانيا تم نقل امرأتين حاملين بواسطة مروحية من منطقة اياسي الشرقية بعد ان عزلت قريتهما تماما. كما تم نقل حامل اخرى الى المستشفى بواسطة جرار في منطقة بالتينيس الشرقية بعد ان علقت عربة الاسعاف في الثلج.

واغلقت المدارس في انحاء واسعة من البلاد بما فيها العاصمة بوخارست فيما الغيت العديد من رحلات القطارات. واغلقت نحو 40 بالمئة من الطرق، الا انه تم استئناف الرحلات الجوية من مطار بوخارست.

واجتاحت عواصف ثلجية بلغاريا بعد يوم من غرق ثمانية اشخاص في الانهر الهادرة وفي المياه المثلجة لاحد السدود المنهارة التي اغرقت قرية كاملة في المنطقة الجنوبية الشرقية.

وغرق مواطن بريطاني في نهر في جزيرة سيمي اليونانية فاض بسبب الامطار الغزيرة.

وارتفع عدد من قضوا بسبب انخفاض درجة حرارة اجسامهم الى 68 درجة بعد ان سجلت السلطات هناك ست حالات وفاة خرى خلال الساعات ال24 الماضية. وكانت غالبية من قضوا من المشردين والسكارى.

وتسببت موجة البرد كذلك بارتفاع كبير في اعداد المتوفين بسبب غاز اول اكسيد الكربون المنبعث من المدافىء.

وذكرت اجهزة الرصد الجوي في اوكرانيا ان درجات الحرارة هناك سترتفع الى ست درجات تحت الصفر في ارتفاع عن معدلاتها القياسية السابقة. الا انها توقعت ان تعود درجات الحرارة الى الانخفاض الى ما دون 30 تحت الصفر خلال عطلة نهاية الاسبوع.

وذكرت وكالة الطقس التابعة للامم المتحدة ان درجات الحرارة ستبقى منخفضة حتى اذار/مارس.

وصرح عمر بدور العالم في المنظمة العالمية للارصاد الجوية "قد نتوقع ان تبدأ حدة موجة البرد الحالية في الانخفاض ابتداء من الاسبوع المقبل حتى نهاية الشهر".

كما قالت الارصاد الجوية في بريطانيا ان موجة البرد يمكن ان تستمر اسبوعين اخرين كما يستمر تساقط الثلوج الكثيف في عطلة نهاية الاسبوع.

وفي فرنسا ناشدت السلطات السكان الاقتصاد في الطاقة قدر الامكان مع توقعها وصول استخدام الكهرباء الى معدل قياسي.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم