كرة القدم - كأس إيطاليا

الغريمان التقليديان ميلان ويوفنتوس يخوضان نهائي مبكر

نص : أ ف ب
5 دقائق

يخوض غدا نادي ميلان مع غريمه نادي يوفنتوس في ملعب "سان سيرو" ذهاب الدور نصف النهائي الأول من كأس إيطاليا. وسيحاول الفريقان كسب الجولة الأولى من اللقاء للعب لقاء العودة في تورينو تحت ضغط نفسي أقل.

إعلان

يخوض الغريمان التقليديان ميلان بطل الدوري ويوفنتوس المتصدر الحالي مواجهة نارية غدا الاربعاء في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة كأس ايطاليا التي غاب لقبها عن خزائن الفريقين العملاقين منذ فترة طويلة.

وسيكون ملعب "سان سيرو" الخاص بميلان مسرحا للفصل الاول من هذا النهائي المبكر حيث يسعى "روسونيري" للاستفادة من عاملي الارض والجمهور لكي يلحق بضيفه الهزيمة الاولى هذا الموسم والثأر منه بعد ان نجح "بيانكونيري" في الفوز على غريمه اللومباردي بثنائية نظيفة في المراحل الاولى من الدوري سجلها كلاوديو ماركيزيو في اخر ثلاث دقائق من المباراة.

وسيسعى فريق المدرب ماسيميليانو اليغري جاهدا لكي يحسم لقاء الذهاب بنتيجة مريحة قبل السفر الى تورينو لخوض لقاء الاياب في 21 اذار/مارس المقبل، علما بان الفريقين سيتواجهان في 26 الشهر الحالي على ملعب "سان سيرو" في المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري المحلي.

ويبحث الفريقان عن تجديد الموعد مع اللقب بعد غياب طويل، اذ لم يتمكن ميلان من رفع الكأس منذ 2003 عندما توج بها للمرة الخامسة والاخيرة (من اصل 12 نهائي) بتغلبه في النهائي على روما (4-1 ذهابا و2-2 ايابا)، فيما يعود اللقب الاخير ليوفنتوس الى عام 1995 عندما احرزه للمرة التاسعة بفوزه في النهائي على بارما (1-صفر ذهابا و2-صفر ايابا)، علما بان فريق "السيدة العجوز" بلغ النهائي للمرة الاخيرة والثالثة عشرة في مشواره عام 2004 حين خسر امام لاتسيو الذي ودع نسخة هذا الموسم في الدور السابق على يد ميلان بالذات (1-3).

اما بالنسبة ليوفنتوس فهو وصل الى دور الاربعة على حساب فريق العاصمة الاخر روما بالفوز عليه بثلاثية نظيفة.

ويدخل ميلان ويوفنتوس الى هذه المواجهة بعد اكتفائهما الاحد الماضي بنقطة واحدة في الدوري المحلي بتعادلهما مع طرفي المواجهة الثانية في نصف نهائي الكأس سيينا ونابولي على التوالي (صفر-صفر).

وسيخوض ميلان المواجهة بغياب مهاجم يوفنتوس السابق السويدي زلاتان ابراهيموفيتش الذي عاقبته لجنة الانضباط الخاصة بالدوري الايطالي بالايقاف 3 مباريات بعد ان صفع مدافع نابولي سلفاتوري ارونيكا في مباراة الاحد.

ووجه ابراهيموفيتش الذي كان يختبىء خلف زميله انطونيو نوتشيرينو عندما احتسب الحكم خطأ، صفعة الى وجه ارونيكا في الدقيقة 64 من المباراة، وهو علق على ما قام به، قائلا "ارتكبت حماقة وهذا الامر يحصل كثيرا وعلي ان اتعلم من اخطائي. لا لزوم لمراجعة شريط الفيديو حول ما قمت به لاني ارتكبت بالفعل خطأ، لكني واثق من ان الفريق سيكون جيدا من دوني".

ويحتل ابراهيموفيتش المركز الثاني على لائحة ترتيب الهدافين برصيد 15 هدفا.

ويأمل ميلان ان لا يتأثر كثيرا بغياب المهاجم السويدي وان يجنب سيناريو مواجهته الاخيرة مع فريق "السيدة العجوز" في مسابقة الكأس عندما التقيا خلال دور نصف النهائي ايضا من نسخة موسم 2001-2002 حين خسر ذهابا على "سان سيرو" 1-2 قبل ان يتعادل الفريقان ايابا في تورينو 1-1.

كما تواجه الفريقان ايضا في الدور ذاته خلال موسم 1991-1992 مرتين في نهائي المسابقة فتعادلا سلبا في ميلانو قبل ان يفوز ميلان 1-صفر ايابا في تورينو.

وتواجه الفريقان مرتين في المباراة النهائية للمسابقة عامي 1973 حين احتاج ميلان الى ركلات الترجيح لحسم اللقب، و1990 حين خرج يوفنتوس فائزا (1-صفر بمجموع المباراتين).

وعلى ملعب "ارتيميو فرانكي"، يستضيف سيينا الفصل الاول من المغامرة الاولى له على الاطلاق في الدور نصف النهائي في مواجهة خصم قوي جدا هو نابولي الذي كان جرد انتر ميلان من اللقب الذي توج به في الموسمين الاخيرين بالفوز عليه 2-صفر في ربع النهائي.

وهذه المرة الاولى التي يخوض فيها نابولي غمار دور الاربعة منذ 1997 وذلك بفضل هدافه الاوروغوياني ادينسون كافاني الذي سجل هدفي الفوز على انتر ميلان.

ويأمل نابولي ان يتخطى عقبة منافسه المتواضع سيينا من اجل بلوغ النهائي للمرة الاولى منذ 1997 ايضا حين خسر امام فيتشنزا، علما بان الفريق الجنوبي لم يتوج باللقب منذ 1987 حين احرزه وللمرة الثالثة في تاريخه بفوزه في النهائي على اتالانتا 3-صفر ذهابا و1-صفر ايابا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم