إسرائيل

إضراب يشمل القطاع العام والخاص للمطالبة بدمج الموظفين المؤقتين

نص : أ ف ب
2 دقائق

بدأ الإسرائيليون إضرابا عاما في القطاعين العام والخاص استجابة لدعوة الاتحاد العمالي واحتجاجا على التوسيع في استخدام موظفين مؤقتين في القطاعين. ويشمل الإضراب قطاع الخدمات في إسرائيل ويخص نحو نصف مليون شخص.

إعلان

بدأ صباح الاربعاء اضراب عام في اسرائيل بدعوة من الاتحاد العمالي (الهستدروت) للتنديد بالتوسع في استخدام الموظفين المؤقتين في القطاع العام وجزء من القطاع الخاص.

وبدا الاضراب في تمام الساعة السادسة صباحا بالتوقيت المحلي (8,00 تغ) ويشمل نحو نصف مليون موظف في القطاع العام و جزء من القطاع الخاص وخصوصا في المستشفيات والمكاتب الحكومية والبلديات وشركة الكهرباء وصناديق التامين الوطني والبنوك وسكك الحديد والموانىء والبورصة وجزء من المؤسسات التعليمية.

وفي مطار بن غوريون الدولي قرب تل ابيب سيستمر الاضراب حتى الساعة الثانية عشرة ظهرا بينما سمح ل25 طائرة على الاقل بالاقلاع مما سمح لنحو 10 الاف مسافر بالمغادرة.

وستستأنف المحادثات من اجل التوصل الى اتفاق بين رئيس الهستدروت عوفر عيني ووزير المالية الاسرائيلي يوفال شتاينتز بعد ظهر الاربعاء.

ويطالب الهستدروت بدمج جزء من الموظفين المؤقتين في القطاع العام او ان يحصلوا على نفس الحقوق التي يتمتع بها زملاؤهم الدائمون.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم