بريطانيا

لندن تفرج عن الإسلامي الأردني أبو قتادة

نص : أ ف ب
|
2 دقائق

تم الإفراج في بريطانيا الثلاثاء عن الإسلامي الأردني أبو قتادة الذي اعتبر دائما المساعد السابق لأسامة بن لادن في أوروبا، وسيخضع أبو قتادة للحراسة المشددة وسيضع سوارا إلكترونيا ويمنع من دخول المساجد ومقابلة بعض الأشخاص.

إعلان

افرج في بريطانيا الثلاثاء عن الاسلامي الاردني ابو قتادة الذي اعتبر دائما المساعد السابق لاسامة بن لادن في اوروبا، وفق ما افاد شهود.

وتم الافراج عن ابو قتادة (51 عاما) الذي يسعى الى تفادي تسليمه لبلاده، من سجن لونغ مارتن في وسط غرب بريطانيا. وقد غادر السجن قرابة الساعة 21,15 ت غ.

وسيوضع ابو قتادة قيد الاقامة الجبرية ل22 ساعة في اليوم وعليه ان يضع سوارا الكترونيا ولن يتمكن من التوجه الى مسجد او استخدام الانترنت او استعمال اي وسيلة اتصال الكترونية.

ويحظر ايضا على الاردني الذي امضى القسم الاكبر من الاعوام الستة الاخيرة داخل سجن في بريطانيا، ان يقابل 27 شخصا بينهم الزعيم الجديد للقاعدة ايمن الظواهري.

واكدت الحكومة البريطانية انها ستستخدم "كل الوسائل القانوينة الممكنة" لترحيل ابو قتادة الذي دين غيابيا في الاردن في قضيتي "ارهاب".

وقالت متحدثة باسم وزارة الداخلية البريطانية الاثنين لفرانس برس "الجميع يريدون ان يرحل هذا الرجل".

وكان القضاء البريطاني امر مطلع شباط/فبراير الحالي بالافراج بشروط عن ابو قتادة ما اثار جدلا حادا داخل الحكومة.

ومن المقرر ان يتوجه وزير الدولة البريطاني للامن جيمس بروكينشاير قريبا الى الاردن لمناقشة هذه المسالة كما اوضحت وزارة الداخلية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم