الانتخابات الرئاسية الفرنسية 2012

هل سيعلن نيكولا ساركوزي ترشحه للانتخابات الرئاسية غدا الأربعاء؟

يتوقع مراقبون للشؤون الفرنسية أن يعلن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي عن ترشحه للانتخابات الرئاسية غدا الأربعاء. من جهته، صرح حزب الاتحاد من أجل حركة شعبية الذي ينتمي إليه ساركوزي استعداده دخول المعركة الانتخابية لتمكين الرئيس الحالي بالفوز بعهدة ثانية.

إعلان

من المتوقع أن يعلن نيكولا ساركوزي غدا الأربعاء ترشحه للانتخابات الرئاسية الفرنسية المقررة في شهري نيسان/أبريل ومايو/أيار المقبلين حسب عدد من متتبعي السياسة الفرنسية.

وقد ذكرت صحيفة "لوفيغارو" المقربة من الحزب الحاكم اليوم الثلاثاء أنه من المرجح أن يعلن ساركوزي قراره هذا خلال النشرة الإخبارية المسائية للقناة الفرنسية الأولى أو الثانية، مضيفا أن حزب الاتحاد من أجل حركة شعبية، الذي ينتمي إليه الرئيس الفرنسي، في أتم الاستعداد وينتظر بفارغ الصبر هذا الإعلان لكي يدخل في المعركة الانتخابية بشكل رسمي ومنظم.

وأضافت اليومية الفرنسية أن مواعيد كثيرة وهامة تنتظر الرئيس ساركوزي بعد غد الأربعاء، أبرزها انتقاله إلى مدينة "انسي" على الحدود السويسرية للحديث حول الهجرة ثم حضور أول مهرجان انتخابي ضخم بمدينة مرسيليا- جنوب شرق فرنسا- الأحد المقبل حيث يكشف عن الخطوط العريضة لبرنامجه الرئاسي

"فرض سياسة التغيير لإنقاذ ما يمكن إنقاذه"

ولإنجاح هذا الموعد مع الفرنسيين، قام جان فرانسوا كوبيه، الأمين العام لحزب الاتحاد من أجل حركة شعبية، ببعث رسالة لجميع كوادر الحزب، دعاهم فيها إلى تعبئة المناضلين وحثهم على الحضور بكثافة إلى هذا المهرجان لإنجاحه وجعله بداية قوية لحملة ساركوزي الانتخابية

من ناحية أخرى، دشن الأسبوع الماضي المقر الذي سيحتضن الحملة الانتخابية لساركوزي في الدائرة 15 من باريس وتم تعزيز الفريق الذي سيتكلف بتسيير وتفعيل هذه الحملة لغاية الدورة الثانية المقررة في بداية شهر مايو/أيار 2012.

ومن أبرز الشخصيات التي دخلت فريق ساركوزي، ايمناويل منيون التي صاغت برنامجه الانتخابي في 2007 والتي تعتبر العقل المدبر لحملته السابقة، إضافة إلى مستشارين آخرين. فيما علمت صحيفة "لوفيغارو" أن نيكولا ساركوزي سيعين مدير مكتبه الحالي غيوم لمبير رئيسا لحملته الانتخابية ولوران فاكييز وزير التعليم العالي ونتالي سيسكو موريزو وزيرة البيئة كناطقين رسميين باسمه.

ورغم نتائج استطلاعات الرأي غير الإيجابية بخصوص حظوظ نيكولا ساركوزي بالفوز بولاية ثانية، إلا أن وزراءه وكل المقربين منه لا يريدون أن يفقدوا الأمل في فوز ممثلهم.

وفي هذا الشأن، قال برينو لومير وزير الزراعة "إن أمامنا تحدي واحد هو أن نفسر للفرنسيين أننا أصحاب الأفكار الجديدة وأن الحزب الاشتراكي لا يزال يطبخ للشعب الفرنسي أفكارا قديمة، مشيرا أن نيكولا ساركوزي يريد الذهاب بعيدا في فرض سياسة التغيير لإنقاذ ما يمكن إنقاذه"

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم