كرة القدم

ميلان يكتسح أرسنال 4-0 في ذهاب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا

نص : أ ف ب
|
5 دقائق

فاز نادي ميلان مساء الأربعاء على ضيفه أرسنال برباعية نظيفة في مباراة الذهاب من الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، ليقطع بذلك شوطا هاما نحو بلوغ الدور ربع النهائي. وسجل أهداف المباراة الغاني كيفن برنس بواتنغ (15) والبرازيلي روبينيو (38 و49) والسويدي إبراهيموفيتش (79).

إعلان

حقق ميلان الايطالي اول فوز له على فريق انكليزي في دوري ابطال اوروبا لكرة القدم منذ عام 2007، عندما سحق ضيفه ارسنال 4-صفر اليوم الاربعاء في ذهاب الدور ثمن النهائي.

وسجل الغاني كيفن برنس بواتنغ (15) والبرازيلي روبينيو (38 و49) والسويدي زلاتان ابراهيموفيتش (79) اهداف ميلان، الذي قطع خطوة عملاقة نحو بلوغ ربع النهائي قبل مباراة الاياب التي تقام في السادس من الشهر المقبل.

والتقى الفريقان في هذا الدور للمرة الثانية في اربعة اعوام، ففي موسم 2008-2009، عاد ميلان من ملعب "الامارات" في لندن بتعادل سلبي، لكن ارسنال سجل هدفين في اخر 6 دقائق عبر الاسباني سيسك فابريغاس والتوغولي ايمانويل اديبايور ليخرج فائزا 2-صفر في ميلانو.

وكانت هذه البداية السلبية للفريق الايطالي، اذ خسر مرتين على التوالي بعد ذلك في الدور الثاني امام فرق انكليزية، حيث فاز فريقا مانشستر يونايتد وتوتنهام على ملعبه "سان سيرو"، علما بان ميلان توج باخر القابه السبعة عام 2007 عندما فاز على ليفربول الانكليزي في النهائي 2-1.

وعاد الى صفوف "روسونيري" المهاجم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش، بعد ايقافه محليا لصفعه لاعبا منافسا، وشارك لاعب الوسط الغاني كيفن برنس بواتنغ في حين جلس المدافع اليساندرو نيستا والمهاجم البرازيلي الكسندر باتو على مقاعد البدلاء بعد عودتهما من الاصابة.

من جهة ارسنال، غاب عن تشكيلة المدرب الفرنسي ارسين فينغر قلب الدفاع الالماني بير ميرتيساكر المصاب في كاحله في مباراة سندرلاند الاخيرة.

على ملعب "سان سيرو" وبحرارة بلغت 3 درجات مئوية فوق الصفر، تعرض ميلان لضربة مبكرة بعدما واجه قائده الهولندي المخضرم كلارنس سيدورف (36 عاما) اصابة عضلية في مباراته الرقم 123 في دوري الابطال، فحل بدلا منه مواطنه اوربي ايمانويلسون (12).

لكن الغاني بواتنغ سجل هدفا جميلا عندما روض الكرة داخل المنطقة وسددها صاروخية ارتدت من بطن العارضة الى شباك الحارس البولندي فويتشي تشيسني (15).

وكاد انطونيو نوتشيرينو يضاعف النتيجة لكن تسديدته من حافة المنطقة علت العارضة بقليل (21).

وانطلق ابراهيموفيتش على الجناح الايسر متجاوزا الظهير الفرنسي بكري سانيا، فداعب الكرة بروعة ومرر كرة متقنة الى البرازيلي روبينيو المندفع من الخلف، فلعبها برأسه في الزاوية اليسرى مسجلا الهدف الثاني لروسونيري (38).

واجرى فينغر تبديلا تكتيكيا قبل نهاية الشوط الاول املا بايقاف النزف الدفاعي، فزج بالسويسري يوهان دجورو بدلا من الفرنسي لوران كوسيلني (44).

وبعد الاستراحة، نزل المهاجم الفرنسي المخضرم تييري هنري (34 عاما) نجم ارسنال وهدافه السابق بدلا من ثيو والكوت، علما بانه يترك غدا الخميس الفريق اللندني، ليعود الى فريقه الاميركي نيويورك ريد بولز بعد ستة اسابيع مع ارسنال.

وكان هنري سجل هدف الفوز لارسنال في مرمى سندرلاند في الوقت القاتل يوم السبت الماضي في الدوري الانكليزي.

لكن ميلان لم يتأخر في حسم المواجهة مبكرا من بداية الشوط الثاني، عندما مرر ابراهيموفيتش الى روبينيو على حافة المنطقة، فسدد البرازيلي كرة ارضية سكنت الزاوية اليمنى لمرمى المدفعجية (49).

وصد حارس ميلان المخضرم كريستيان ابياتي كرة ارسنال الاولى التي اصابت الخشبات الثلاث من قدم الهداف الهولندي روبن فان برسي (66)، ثم نزل المهاجم الشاب اليكس اوكسلايد تشامبرلاين بدلا من الظهير كيران غيبس.

وتابع ابراهيموفيتش تلاعبه بدفاع ارسنال، فاسقطه دجورو داخل المنطقة ليحتسب الحكم ركلة جزاء ترجمها ابراهيموفيتش بنفسه ارضية الى يمين تشيسني الذي كان قريبا من صدها، ليسجل "ايبرا" هدفه الخامس هذا الموسم في خمس مباريات (79).

وزج المدرب ماسيميليانو اليغري بالمهاجم العائد باتو في الدقائق الاخيرة بدلا من روبينيو (84)، كاد بعدها فان برسي يقلص الفارق برأسية لكن ابياتي حرمه مجددا (85).

وكان زينيت سان بطرسبرغ الروسي تغلب على ضيفه بنفيكا البرتغالي 3-2 اليوم الاربعاء في ذهاب الدور الثاني.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم