البحرين

اعتقال عدة "مشبوهين" في قرية شيعية قرب المنامة إثر صدامات مع الشرطة

نص : أ ف ب
|
8 دقائق

أفادت الشرطة البحرينية أنها اعتقلت عدة "مشبوهين" في قرية سترة الشيعية، قرب المنامة، بعد تعرض عنصرين من قواتها لـ"جروح خطرة وحروق بالغة" إثر اعتداء عليها. وكان متظاهرون حاولوا التوجه إلى دوار اللؤلؤة لإحياء الذكرى الأولى لاندلاع الاحتجاجات في المملكة.

إعلان

رياح المسيرات تهب من جديد في البحرين

أ ف ب - انطلقت في 14 شباط/فبراير حركة احتجاجية في البحرين قادها الشيعة الذين يشكلون غالبية السكان ويطالبون بملكية دستورية وبالحد من سلطة الأسرة الحاكمة.
ورفع متظاهرون شعار "إسقاط النظام" كما في تونس ومصر.
إلا أن الحركة التي بدأت في خضم الربيع العربي تم قمعها بالقوة من قبل السلطات البحرينية التي استعانت بقوات دول مجلس التعاون الخليجي لإعادة الاستقرار.
وخلال السنة التي مضت، نظمت عدة تظاهرات. وأشارت منظمة العفو الدولية إلى مقتل 55 شخص خلال عمليات قمع التظاهرات.
شباط/فبراير
14: انطلاق الحركة الاحتجاجية للمطالبة بالإصلاح والتغيير.
17: قوات الأمن تفرق المعتصمين في دوار اللؤلؤة وجمعية الوفاق التي تمثل التيار الرئيسي وسط شيعة المملكة تنسحب من البرلمان.
19: آلاف المحتجين يعودون إلى الدوار بعد انسحاب المدرعات.
آذار/مارس
14: السعودية والإمارات ترسلان قوات إلى البحرين والكويت ترسل وحدات بحرية.
15: الملك حمد بن عيسى يعلن حالة السلامة الوطنية، وهي حالة من الطوارئ.
16: قوات الأمن تفرق بالقوة المعتصمين في دوار اللؤلؤة والأمم المتحدة تندد ب"اقتحام" المستشفيات والمراكز الطبية. إيران تستدعي سفيرها في المنامة بعد خطوة مماثلة من قبل البحرين.
17: اعتقال خمسة قياديين من الجناح المتشدد في المعارضة.
19: تدمير نصب اللؤلؤة في وسط دوار اللؤلؤة وإزالة الدوار.
نيسان/ابريل
28: صدور أول أحكام بالإعدام بحق متظاهرين شيعة.
حزيران/يونيو
1: رفع حالة السلامة الوطنية.
تموز/يوليو:
29: جمعية الوفاق ترفض ما توصل إليه الحوار الوطني الذي انسحبت منه بعد أسبوعين من انطلاقه مطلع
أيلول/سبتمبر:
28: الحكم على عشرين شخصا من الكادر الطبي بالسجن بين خمس سنوات و15 سنة أمام محكمة استثنائية. وتم نقل القضية في ما بعد إلى محكمة عادية.
تشرين الأول/أكتوبر:
7: مقتل فتى شيعي بعدما أصيب بجروح خلال تظاهرة. وكانت تلك ثالث حالة وفاة لمتظاهر تعلن عنها المعارضة في غضون اقل من شهرين.
تشرين الثاني/نوفمبر:
23: لجنة تقصي حقائق مستقلة تصدر تقريرا تؤكد فيه أن السلطات الأمنية استخدمت "القوة المفرطة وغير المبررة" لقمع الاحتجاجات التي أسفرت عن 35 قتيلا بينهم خمسة عسكريين. كما ذكرت اللجنة أن خمسة مدنيين قتلوا تحت التعذيب.
وذكرت منظمة العفو الدولية أن عشرين شخصا إضافيا قتلوا بعد قمع الاحتجاجات في منتصف آذار/مارس فيما تم اعتقال 3000 شخص بينهم 700 ما يزالون قيد الاحتجاز.
وقد قبل الملك حمد تقرير لجنة تقصي الحقائق.
كانون الثاني/يناير 2012:
15: الملك يعلن إصلاحات دستورية محدودة تتضمن توسيع السلطات التشريعية، لكن المعارضة الشيعية وصفتها بأنها "هامشية".
26: المعارضة تتهم السلطات بالتسبب بمقتل متظاهر اعتقل بعد مواجهات مع الشرطة، والسلطات تؤكد انه توفي في المستشفى
شباط/فبراير:
13: تصاعد التوتر عشية الذكرى الأولى لانطلاق الاحتجاجات.

الناشط الحقوقي عبد النبي العاكري : " القمع لن يحل المشكلة في البحرين، خاصة أن الشعب مصمم على النضال من أجل نيل مطالبه"
اعلنت الشرطة البحرينية الخميس اعتقال عدة مشبوهين في قرية شيعية بالقرب من المنامة حيث اصيب اثنان من عناصرها بجروح خطرة في اعتداء.

وقال المدير العام لمديرية شرطة المحافظة الوسطى في بيان وزعته مصلحة الشؤون الاعلامية ان قوات مكافحة الشغب التي تدخلت مساء الاربعاء في منطقة سترة تعرضت لاعتداء بالزجاجات الحارقة، واصيب اثنان من عناصرها ب "جروح خطرة وحروق بالغة".

واضاف ان الشرطيين اللذين نقلا الى المستشفى لاصابتهما "بحروق بالغة" هما "في حالة حرجة"، مشيرا الى انه "تم التعامل مع هؤلاء المخربين بموجب الضوابط القانونية المتعارف عليها في مثل هذه الحالات، والقبض على مجموعة منهم واتخاذ الإجراءات اللازمة لإحالتهم للنيابة العامة".

وقد وقعت هذه الصدامات غداة الذكرى الاولى لاندلاع الاحتجاجات ضد النظام، التي اججها الشيعة الذين يشكلون الاكثرية في البحرين.

ونددت حركة الوفاق، ابرز مجموعات المعارضة الشيعية، باعتقال عشرين شخصا مساء الاربعاء في سترة.

ودعا امين عام الامم المتحدة بان كي مون الاربعاء الحكومة والمتظاهرين في البحرين الى "ابداء اقصى حدود ضبط النفس" وبدء حوار "يلبي التطلعات المشروعة لجميع البحرينيين".

واعرب بان عن "قلقه" حيال المواجهات الاخيرة بين قوى الامن والمحتجين، بحسب المتحدث باسمه. وطالب الامين العام "جميع الاطراف بابداء اقصى حدود ضبط النفس داعيا السلطات البحرينية الى احترام التزاماتها الدولية بحماية حقوق الانسان".

والثلاثاء قامت قوة مكافحة الشغب بقمع تظاهرات بعنف، حيث حاول المتظاهرون الاقتراب من دوار اللؤلؤة في المنامة الذي شكل رمز حركة الاحتجاجات وذلك في الذكرى الاولى لانطلاقها.

وتطالب حركة الاحتجاج التي تقوم بها الاكثرية الشيعية في البحرين بملكية دستورية. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم