سوريا

مدينة حمص المحاصرة من قوات الجيش تتعرض لأعنف قصف منذ 14 يوما

نص : أ ف ب
|
5 دقائق

أكد ناشط أن مدينة حمص وهي أحد معاقل الاحتجاج ضد نظام الرئيس بشار تعرضت صباح الجمعة "لأعنف قصف منذ 14 يوما" من قبل قوات الجيش السوري، في حين تبنت الخميس الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارا يدين القمع ويدعو إلى تنحي الأسد.

إعلان

دعوات إلى مقاطعة الاستفتاء والسلطات تعتقل الصحافي مازن درويش والمدونة رزان غزاوي

الجمعية العامة للأمم المتحدة تقر بغالبية الأصوات قرارا عربيا يدعو الأسد للتنحي

تتعرض مدينة حمص المتمردة في وسط سوريا صباح الجمعة "لاعنف قصف منذ 14 يوما" من قبل قوات النظام السوري، كما ذكر ناشط في المكان لوكالة فرانس برس.

واكد عضو الهيئة العامة للثورة السورية في مدينة حمص هادي العبد الله للوكالة ان "القوات السورية تقوم بقصف هو الاعنف منذ 14 يوما. انه امر لا يصدق، انه عنف كبير لم نر مثله. تطلق معدل اربع قذائف في الدقيقة".

it
الأمم المتحدة ترجح وقوع "جرائم ضد الإنسانية" في سوريا 14/02/2012

واضاف انه "تم استهداف الخالدية والبياضة الجمعة بقصف مركز بالاضافة الى حيي باب عمرو والانشاءات" مشيرا الى ان "القصف لم يكن بهذه الشدة خلال الايام السابقة".

واكد الناشط ان الطيران الحربي وطائرات استطلاع كانت تحلق في سماء حمص واصفا هذا الانتشار "بغير المسبوق".

واضاف العبد الله "هناك الاف الاشخاص المعزولين عن العالم في حمص، انها جريمة حرب" فيما تشهد هذه المدينة ازمة انسانية .

واكد ان "هناك احياء لا نعلم عنها شيئا، حتى انني شخصيا لا اعلم شيئا عن اهلي، لقد انقطعت اخبارهم عني منذ 14 يوما".

it
قرار يدين قمع النظام ويدعو إلى تنحي الرئيس السوري 17/02/2012

ويظهر شريط مصور بثه ناشطون على الانترنت قصف لمناطق سكنية وفي شريط اخر يسمع اصوات قصف مكثف للمدينة التي يطلق عليها الناشطون لقب "عاصمة الثورة" السورية.

وتقصف قوات النظام السوري المدينة الثائرة منذ الرابع من شباط/فبراير للحد من الحركة الاحتجاجية فيها.

وتعاني عدة احياء من نقص في المواد الغذائية وتجد صعوبة في التواصل مع العالم الخارجي بسبب انقطاع الاتصالات والانترنت، كما يقول ناشطون.

ويأتي ذلك غداة تبني الجمعية العامة للامم المتحدة بغالبية قرارا يدعو الى الوقف الفوري لحملة القمع العنيفة التي يشنها نظام الرئيس السوري بشار الاسد على المناهضين له.

ويطالب القرار الحكومة السورية بوقف هجماتها على المدنيين ويدعم جهود الجامعة العربية لضمان انتقال ديموقراطي في سوريا ويوصي بتعيين موفد خاص للامم المتحدة الى سوريا.

وتشهد سوريا حركة احتجاجية غير مسبوقة منذ منتصف اذار/مارس اسفر قمع النظام لها عن مقتل ستة الاف شخص على الاقل بحسب ناشطين. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم