سوريا

القاهرة تقرر استدعاء سفيرها في سوريا وإضراب جزئي في بعض أحياء دمشق

نص : أ ف ب
|
6 دقائق

أقفلت محلات تجارية أبوابها وسط العاصمة السورية دمشق على وقع انتشار أمني غداة تظاهرة أسفر قمعها عن سقوط قتيل. سياسيا أعلنت الخارجية المصرية أن القاهرة قررت الأحد استدعاء سفيرها في سوريا.

إعلان

شهدت مناطق في دمشق الاحد انتشارا امنيا واقفالا للمتاجر غداة تظاهرة حاشدة وسط العاصمة اسفر قمعها عن سقوط قتيل، فيما سقط اليوم ستة قتلى في اعمال عنف في مناطق مختلفة من البلاد، بحسب ناشطين.

وقال المتحدث باسم تنسيقية دمشق وريفها محمد الشامي في اتصال مع فرانس برس "هناك انتشار امني في دمشق وهذا ليس جديدا، ولكن الانتشار في المزة هو الكثيف. هناك حواجر اقيمت اليوم في محيط المزة لفصل المناطق بعضها عن بعض".

it
الأمم المتحدة ترجح وقوع "جرائم ضد الإنسانية" في سوريا 14/02/2012

واضاف الشامي ان "الكثير من المحلات مغلق في برزة والقابون وجوبر وكفرسوسة" التزاما بالاضراب العام والعصيان المدني (...) "رغم الخوف من انتقام الاجهزة الامنية".

يأتي ذلك فيما دعا ناشطون الى عصيان مدني في دمشق اليوم غداة تظاهرات حاشدة شهدها حي المزة واجهتها قوات الامن بالرصاص لتفريقها ما اسفر عن مقتل شاب.

وقال المتحدث باسم تنسيقية المزة ابو حذيفة المزي في اتصال عبر موقع سكايب مع فرانس برس ان "قوات الامن اجبرت اهل الشهيد سامر الخطيب (34 عاما) الذي سقط أمس برصاص الامن في تظاهرة المزة على دفنه عند السابعة صباحا"، في ظل انتشار امني كثيف، فيما كان التشييع مقررا عند العاشرة والنصف.

ميدانيا، يتواصل القصف المتقطع للقوات النظامية على حي بابا عمرو في مدينة حمص (وسط)، فيما يتعرض حي باب السباع لاطلاق نار كثيف.

ولفت ناشطون في ريف دمشق في اتصال عبر سكايب مع فرانس برس الى تحرك قوة عسكرية امنية على الطريق الدولية من دمشق الى حمص، كما تحدثوا عن استقدام قوة مدرعة الى محيط مدينة رنكوس في ريف دمشق.

it
السفير الأمريكي في دمشق روبرت فورد: "سوريا محتاجة لحل سلمي" 2012/02/1

واكد المرصد السوري لحقوق الانسان هذه المعلومات موضحا في بيان ان "25 دبابة وناقلات جند مدرعة و10 شاحنات" وصلت الى محيط رنكوس، فيما توجهت "قافلة قوامها نحو 32 حافلة كبيرة ترافقها سيارات اسعاف وسيارات عسكرية" الى حمص.

في هذه الاثناء، سجل سقوط ستة قتلى في مناطق سورية مختلفة صباح الاحد.

ففي مدينة ادلب (شمال غرب) اغتيل صباحا النائب العام للمحافظة نضال غزال والقاضي محمد زيادة وسائقهما الشرطي عبد القادر محمد برصاص "مجهولين"، وفقا للمرصد السوري، في حين اتهمت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) "عصابات ارهابية مسلحة" بالاغتيال "في اطار استهداف الكفاءات الوطنية".

وفي محافظة حلب (شمال)، ذكر المرصد ان رجلا قتل اثر اصابته برصاص حاجز امن على طريق الاتارب معرة مصرين.

واضاف المرصد في بيان ان امرأة قتلت في مدينة السخنة الواقعة في البادية السورية على طريق تدمر دير الزور اثر اقتحام قوات الامن للمنطقة.

كما قتل محام في بلدة العشارة في محافظة دير الزور برصاص قوات الامن التي اقتحمت البلدة، وفقا للمرصد.

سياسيا، اعلنت الخارجية المصرية ان مصر قررت الاحد استدعاء سفيرها في سوريا، حيث تستمر حملة القمع رغم الضغوط الدولية.

وجاء في بيان صادر عن الوزارة ان وزير الخارجية المصري محمد كمال عمرو استقبل السفير المصري في دمشق شوقي اسماعيل صباح اليوم بعد ان تم استدعاؤه وتقرر ان يبقى في القاهرة "حتى اشعار اخر".

في المقابل، انتقدت الجزائر موقف الجامعة العربية من الازمة السورية، وقال وزير الدولة عبد العزيز بلخادم في مقابلة اذاعية ان "الجامعة لم تعد جامعة وهي ابعد ان تكون عربية مثلما يدل اسمها. انها جامعة تطلب من مجلس الامن التدخل ضد احد اعضائها المؤسسين، او الحلف الاطلسي لتدمير قدرات بلدان عربية".

من جهة اخرى، اكد رجل اعمال سوري بارز ونجل رئيس اسبق الاحد للبي بي سي ان الاقتصاد السوري يعاني جراء العقوبات الدولية والحكومة "في طور التفكك البطيء" تحت ضغط الشارع.

وقال فيصل القدسي المقيم في لندن ونجل الرئيس السوري الاسبق ناظم القدسي (1961-1963) ان "جهاز الحكومة (السورية) يشهد تفككا بطيئا وهو شبه غير موجود" في حمص (وسط) وادلب (شمال غرب) ودرعا (جنوب).

وتابع "ليس هناك محاكم والشرطة لا تهتم بالجريمة ولهذا الامر تداعيات كبيرة جدا على الحكومة"، لافتا الى ان معظم رجال الاعمال الذين يعرفهم "غادروا البلاد من اجل سلامتهم".

ويواجه النظام السوري منذ 11 شهرا انتفاضة شعبية غير مسبوقة اسفر قمعها عن ستة الاف قتيل على الاقل وفق ناشطين.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم