مصر

السلطات توقف ضابطا بقوات الأمن عن العمل وتحيله إلى التحقيق لإطلاقه لحيته

نص : أ ف ب
3 دقائق

أقدمت سلطات مديرية أمن محافظة الشرقية، شمالي مصر، الثلاثاء بإيقاف ضابط شرطة عن العمل وإحالته إلى التحقيق لقيامه بإطلاق لحيته، وهو الأمر الذي تعده السلطات مخالفة للوائح وضوابط العمل بجهاز الشرطة. وكان أحد الضباط بقوات الأمن قد أطلق لحيته معتبرا ذلك حقه الدستوري والشرعي نافيا وجود أي نص قانوني يحرم ذلك العمل.

إعلان

قامت مديرية امن محافظة الشرقية، دلتا النيل، بايقاف ضابط شرطة عن العمل واحالته للتحقيق لقيامه باطلاق لحيته معتبرة انها "مخالفة لقواعد وتعليمات" جهاز الشرطة وفقا لمصدر امني.

وقال المصدر ان المديرية قامت "بايقاف ضابط شرطة برتبة نقيب عن العمل وإحالته للتحقيق لقيامه بإطلاق لحيته المخالفة للقواعد والتعليمات المعمول بها فى جهاز الشرطة .

واضاف ان "الضابط ويدعى محمد السيد ويعمل بقوات الأمن قد قام بإطلاق لحيته إيمانا منه بأن ذلك حقه الدستوري والشرعي وأنه لا يخالف قانون الشرطة الذي لايوجد به أى نص يحظر ذلك".

واكد اللواء محمد ابراهيم وزير الداخلية خلال جولة له في محافظتي اسيوط وسوهاج ان "من يصر من الضباط والأفراد على اطلاق لحيته فسيتم ايقافه عن العمل واحالته الى التفتيش واتخاذ كافة الإجراءات القانونية لإحالته الى المجالس التأديبية".

واوضح ان "قانون الشرطة يلزم كافة أبناء الشرطة بحسن الهندام والمظهر وحلاقة الذقن والشعر، وهو ما ورد فى جميع الكتب الدورية التى يوقع عليها الضابط منذ لحظة دخوله الى كلية الشرطة".

واضاف ان وزارته "سألت رجال الدين وأكدوا أن اطلاق اللحية عادة وليست سنة، وبالفعل جرى توعية بعض الضباط بذلك وعدلوا عن ذلك".

وقد اعلن عن ائتلاف باسم "انا ضابط شرطى ملتحي" على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك يضم أكثر من 150 ضابطا وأمين شرطة تقدموا بطلبات إخطار لوزارة الداخلية لإطلاق اللحى، معتبرين انه لا يوجد قانون ينص على المنع من ذلك، وأن هذا حق دستورى لهم.

وتاتي ظاهرة اطلاق اللحى بين افراد الشرطة بعد فوز جماعة الاخوان المسلمين، ابرز القوى السياسية في مصر، مع السلفيين بأكثر من ثلثي مقاعد اول مجلس شعب منتخب في مصر بعد اطاحة نظام الرئيس السابق حسني مبارك، مع حصولهم على 356 نائبا من اجمالي 498 عدد النواب المنتخبين.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم