أفغانستان

سقوط قتلى في مظاهرات احتجاجية على إحراق مصاحف في أفغانستان

نص : أ ف ب
|
4 دقائق

تظاهر مئات الأفغان الثلاثاء والأربعاء في كابول وجلال آباد احتجاجا على إحراق جنود أمريكيين مصاحف الثلاثاء في باغرام، أكبر قاعدة عسكرية أمريكية في أفغانستان. وخلفت الأربعاء المواجهات بين الشرطة والمتظاهرين خمسة قتلى على الأقل وعشرات الجرحى.

إعلان

قتل متظاهر افغاني على الاقل واصيب 21 اخرون بالرصاص الاربعاء في اعمال شغب جرت في كابول وجلال اباد (شرق) احتجاجا على احراق مصاحف الثلاثاء في قاعدة عسكرية اميركية، على ما اعلن طبيب.

وقال احمد علي الطبيب في مستشفى جلال اباد العام لوكالة فرانس برس ان القتيل "شاب كان بين المتظاهرين، رأيت جثته في المستشفى".

وافاد مسؤولون طبيون طلبوا عدم كشف هويتهم ان 11 متظاهرا اصيبوا بالرصاص في كابول وعشرة في جلال اباد.

وقال احمد ضياء عبدالزاي المتحدث باسم ولاية نانغرهار حيث جلال اباد لوكالة فرانس برس ان "النيران اطلقت من الجانبين، من الشرطة والمتظاهرين واننا نحقق في الامر".

وفي كابول استخدمت الشرطة التي تنفي ان تكون اطلقت النار خراطيم المياه لتفريق المتظاهرين، على ما افاد صحافي في وكالة فرانس برس على مقربة من قاعدة كمب فينيكس الاميركية التابعة للحلف الاطلسي والتي طوقها حوالى 500 متظاهر.

it
محب الله شريف - مراسل فرانس 24 في كابول 22/02/2012

وبعدما ارغم المتظاهرون وحدة من شرطة مكافحة الشغب على الفرار، اصطدموا بتعزيزات.

واحرق المتظاهرون سيارات ودمروا متاجر في طريقهم الى وسط كابول غير ان قوات من الجيش الافغاني منعتهم من الوصول.

وجرت تظاهرة ثانية عنيفة نظمها طلاب في غرب كابول وحاول المتظاهرون اقتحام البرلمان لكن الشرطة تصدت لهم، وفق ما افاد صحافي في وكالة فرانس برس مشيرا الى اصابة احد المتظاهرين بالرصاص.

كما تظاهر حوالى 800 شخص في ولاية لوغار جنوب كابول.

وافاد المتظاهرون عن سقوط قتيل وثلاثة جرحى في صفوفهم.

واحرقت مصاحف ليل الاثنين الثلاثاء في باغرام، اكبر قاعدة عسكرية اميركية في افغانستان (60 كلم شمال كابول)، حسب السلطات الافغانية وموظفين افغان في القاعدة.

وسارع قائد قوة الحلف الاطلسي في افغانستان (ايساف) الجنرال الاميركي جون آلن الى تقديم "اعتذاره" على ما قال انه "خطا".

وفي واشنطن ايضا قدم وزير الدفاع الاميركي ليون بانيتا اعتذاره الى الشعب الافغاني مؤكدا ان جنود اميركيين "تخلصوا" من مصاحف بطريقة "غير لائقة" فيما اعلن مسؤولون اميركيون ان تلك المصاحف احرقت لانها كات تستخدم لتواصل المعتقلين الافغان في السجن التابع لقاعدة باغرام.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم