الولايات المتحدة

توجيه تهمة مساعدة العدو إلى الجندي الأمريكي الذي يعتقد أنه مصدر تسريبات ويكيليكس

نص : أ ف ب
|
2 دقائق

وجه القضاء العسكري الأمريكي إلى الجندي برادلي مانينغ الذي يشتبه في أنه سرّب وثائق سرية إلى مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج، 22 تهمة من بينها تهمة مساعدة العدو. وقد يواجه الجندي مانينغ عقوبة السجن المؤبد في حال ثبتت إدانته.

إعلان

اتهم الجندي الاميركي برادلي مانينغ الذي يشتبه في انه "المخبر السري" لويكيليكس، رسميا الخميس امام محكمة عرفية في الولايات المتحدة ب"التواطؤ مع العدو"، وذلك قبل محاكمته حيث يواجه عقوبة السجن المؤبد.

واثناء جلسة في فورت ميد (ميريلاند، شرق الولايات التحدة)، تلا مدع عسكري قرار الاتهام الذي يتضمن 22 تهمة، بينها الاكثر خطورة وهي "التواطؤ مع العدو".

ومانينغ متهم بانه نقل الى موقع ويكيليكس الالكتروني بين تشرين الثاني/نوفمبر 2009 وايار/مايو 2010 وثائق عسكرية اميركية حول الحرب في العراق وافغانستان اضافة الى 260 الف وثيقة دبلوماسية من وزارة الخارجية ما اثار عاصفة في عواصم العالم اجمع.

والمحلل السابق للاستخبارات في العراق الذي يبلغ اليوم الرابعة والعشرين، لزم الصمت لدى افتتاح الجلسة التي تشير الى بدء احالته الى محكمة عرفية، وهو يرتدي زيا عسكريا اسود ويجلس بين محاميه. ولم يعرف بعد ان كان سيدفع ببراءته او يقر بذنبه.

وفي حال ادين اثناء محاكمته، فانه يواجه عقوبة السجن مدى الحياة. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم