باكستان

سقوط قتلى في اعتداء على محطة حافلات في باكستان

نص : أ ف ب
3 دقائق

قتل 12 شخصا على الأقل وجرح العشرات الخميس في انفجار قنبلة في محطة حافلات في بيشاور شمال غربي باكستان على مقربة من معاقل حركة طالبان المتحالفة مع القاعدة.

إعلان

قتل 12 شخصا على الاقل واصيب حوالى ثلاثين آخرين بجروح الخميس في انفجار قنبلة عند محطة للحافلات في ضاحية بيشاور شمال غرب باكستان على مقربة من معاقل حركة طالبان المتحالفة مع القاعدة، على ما افاد مصدر في الشرطة.

وقال الضابط في شرطة بيشاور كلام خان لوكالة فرانس برس انه "اعتداء بسيارة مفخخة قتل فيه 12 شخصا واصيب 32 بجروح".

واضاف "نحاول معرفة ما اذا كان اعتداء انتحاريا ام لا".

وكان الطبيب رحيم جان في المستشفى الرئيسي في هذه المدينة الكبرى شمال غرب البلاد قال في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس "تلقينا جثث عشرة اشخاص وثلاثين جريحا".

ولم تتبن اي جهة الاعتداء غير ان طالبان باكستان تعتبر المسؤول الرئيسي عن حملة اعتداءات اوقعت قرابة خمسة الاف قتيل في جميع انحاء البلاد منذ اربع سنوات ونصف.

وكانت هذه الحركة اعلنت مع اسامة بن لادن في 2007 الجهاد على اسلام اباد بسبب تحالفها مع الولايات المتحدة لمحاربة الارهاب.

ووقع الاعتداء على الطريق المؤدية الى مدينة كوهات التي تؤوي مركزا عسكريا. وقام الجيش في الاونة الاخيرة بتصعيد حملته على طالبان وغيرهم من المتمردين الاسلاميين في معاقلهم في المناطق القبلية المحاذية لافغانستان عند ابواب بيشاور.

وقبل ستة ايام قتل 31 شخصا على الاقل في باراشينار الى شمال بيشاور في اعتداء انتحاري استهدف الاقلية الشيعية التي غالبا ما تتعرض لهجمات حركة طالبان السنية وغيرها من المجموعات المتمردة المتحالفة معها.

وعرضت شبكة دنيا تي في الخميس مشاهد ظهر فيها هيكل سيارة متفحمة واليات متضررة وسط حركة متواصلة لسيارات الاسعاف.

وتعتبر المناطق القبلية شمال غرب باكستان معقل حركة طالبان الباكستانية والملاذ الرئيسي لتنظيم القاعدة في العالم وقاعدة خلفية لطالبان افغانستان.

وقتل اسامة بن لادن في 2 ايار/مايو 2011 في شمال باكستان في عملية نفذتها وحدة مسلحة اميركية انزلت بمروحيات سرا في مدينة ابوت اباد حيث كان يختبئ على مقربة من اكاديمية عسكرية كبرى.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم