فنزويلا

تشافيز يغادر فنزويلا إلى كوبا لإجراء عملية جديدة

نص : أ ف ب
|
3 دقائق

غادر الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز الجمعة فنزويلا متوجها إلى كوبا حيث سيخضع لعملية جراحية لاستئصال ورم، بعد خضوعه في 2011 لعملية في هافانا إثر إصابته بورم سرطاني.

إعلان

غادر الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز الجمعة فنزويلا متوجها الى كوبا حيث سيخضع لعملية "الاثنين او الثلاثاء" من ورم يرجح انه خبيث، بعد خضوعه في حزيران/يونيو 2011 في هافانا لعملية اثر اصابته بورم سرطاني، على ما اعلنت وسائل الاعلام الرسمية,

وقبيل مغادرته الى هافانا، قال تشافيز (57 عاما) الذي يسعى الى اعادة انتخابه رئيسا لفنزويلا خلال انتخابات تشرين الاول/اكتوبر المقبل انه سيتغلب على "هذه الصعوبة الجديدة".

ووصل تشافيز ضمن موكب سيارات الى مطار كراكاس محاطا بالاف المناصرين وببناته الثلاث.

وقال للجمع المحتشد في المكان امام عدسات الكاميرات انه سيظهر ارادة قوية في "هذه المعركة الجديدة" كي "يتغلب على تهديد" المرض.

وكان تشافيز خضع لعملية جراحية واربع جلسات علاج كيميائي في كوبا عام 2011 بعد اكتشاف الاطباء اصابته بسرطان في منطقة الحوض.

ورجح الرئيس الفنزويلي الخميس ان يكون الورم الذي اكتشف لديه مؤخرا "خبيثا" وليس حميدا.

وقال تشافيز خلال اجتماع مع اعضاء حزبه بثها التلفزيون والاذاعة مباشرة "لا احد يستطيع ان يقول حاليا انه ورم خبيث آخر لكن يجب استئصاله".

وكان الرئيس الفنزويلي الذي لم يكشف يوما موضع الورم، اكد في تشرين الاول/اكتوبر الماضي انه شفي من السرطان.

وقال تشافيز الخميس انه سيتوجه الى كوبا مع مجموعة من الموظفين "للبقاء على اتصال مستمر كل يوم" مع البلاد، موضحا انه سيبقى في كوبا "عدة ايام".

وقبل الاعلان عن حالته الصحية، كان تشافيز يحظى بتاييد اكثر من 50% من الفنزويليين ويعتبر انه ليس فقط "سيقضي" على منافسه في تشرين الاول/اكتوبر (الحاكم الشاب من يمين الوسط هنريكي كابريليس) بل سيبقى في الحكم "حتى 2031".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم