تخطي إلى المحتوى الرئيسي

نشأة نظام الأبارتيد وبداية كفاح نيلسون مانديلا

أقدم نظام التمييز العنصري "الأبارتيد" في 6 نيسان/أبريل 1952 على اعتقال 8500 مناضل من "المؤتمر الوطني الأفريقي" بينهم نيسلون مانديلا في أعقاب مظاهرة عارمة في شوارع جوهانسبرغ، سجن من أجلها مانديلا 9 أشهر نافذة. عامان بعد ذلك، اعتقلت سلطات نظام التمييز العنصري مجددا 156 مناضلا من "المؤتمر الوطني الأفريقي" بينهم مانديلا كذلك، ليتم الإفراج عنهم جميعا بعد محاكمة استغرقت 4 سنوات.

إعلان

مجزرة شاربفيل

في 21 آذار/مارس 1960، أطلقت الشرطة على مظاهرة شارك فيها نحو  5000 من السكان السود في حي شاربفيل الفقير بالعاصمة جوهانسبورغ، ما أسفر عن وقوع 69 قتيلا. وشكلت هذه الصفحة الدامية منعرجا هاما في مسار نيلسون مانديلا السياسي وفي كفاحه ضد سياسة التمييز العنصري، إذ دفع به إلى حد القطيعة مع فلسفة نبذ العنف وانتهاج الكفاح المسلح عبر إنشاء الجناح العسكري" للمؤتمر الوطني الإفريقي".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.