سوريا

وصول الصحافي الاسباني خافيير أسبينوسا إلى لبنان بعد إجلائه من حمص

نص : أ ف ب
3 دقائق

أعلنت صحيفة "الموندو" الاسبانية على موقعها الإلكتروني وصول أحد صحفييها خافيير أسبينوسا إلى لبنان بعد إجلائه من سوريا حيث نجا من القصف الذي أودى بحياة صحفيين غربيين، في حين لا يزال مصير الصحفية الفرنسية إديت بوفييه مجهولا.

إعلان

مصير إديت بوفييه يبقى مجهولا ودمشق تؤكد التزامها بإجلاء الصحافيين الأجانب

وصل الصحافي الاسباني خافيير اسبينوسا الذي يعمل في صحيفة ال موندو الى لبنان من سوريا كما اعلنت الصحيفة مساء الاربعاء على موقعها الالكتروني.

وكتبت الصحيفة ان مراسل ال موندو "خرج من سوريا، وهو موجود في لبنان وحالته الصحية ممتازة".

وقد نجا اسبينوسا الذي كان اخر صحافي اسباني يعمل في حمص (وسط) بحسب ال موندو، من عمليات القصف التي قتلت فيها الصحافية الاميركية ماري كولفن والمصور الفرنسي ريمي اوشليك في 22 شباط/فبراير في هذه المدينة.

وما زال صحافيان اخران هما الفرنسيان اديت بوفييه ووليام دانييلز على الارجح محجوزين في حمص.

it
نيكولا ساركوزي يعلق على "انتهاء أزمة الصحافية الفرنسية" إديت بوفييه 2012/02/28

ودعت فرنسا سوريا لوقف اطلاق النار على حي بابا عمرو في حمص الذي يقصفه الجيش السوري منذ قرابة الشهر، للسماح ب"اجلاء آمن وسريع" لاديت بوفييه، مشيرة بذلك ضمنا الى ان الاخيرة موجودة فعلا في المدينة.

اما المصور البريطاني بول كونري الذي اصيب بجروح نتيجة القصف على مدينة حمص، فقد وصل الى لبنان بعد منتصف ليل الاثنين الثلاثاء، عبر معبر حدودي غير شرعي في الشمال، بحسب ما افاد ناشط محلي يساهم في عمليات نقل الجرحى.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم