سوريا

برهان غليون يعلن إنشاء "مكتب استشاري عسكري" لتنظيم تسليح المعارضة

نص : أ ف ب
|
7 دقائق

قال برهان غليون رئيس المجلس الوطني السوري إن المجلس أنشأ مكتبا استشاريا عسكريا لتنظيم تسليم الأسلحة للمعارضة ومتابعة شؤون المقاومة. وأكد برهان غليون أن المجلس سيعمل على توفير كل ما تحتاجه المقاومة لحماية المدنيين والناشطين ومنع الفوضى وانتشار السلاح.

إعلان

اعلن المجلس الوطني السوري، ابرز مجموعات المعارضة، انه يريد "توحيد قواها" وتنظيم عملية تزويدها بالاسلحة من خلال "مكتب استشاري عسكري" انشىء اخيرا.

وقال رئيس المجلس الوطني السوري برهان غليون في مؤتمر صحافي عقده الخميس في باريس، "نعرف ان بعض الدول ابدت رغبتها في تسليح الثوار. وقد اراد المجلس الوطني السوري، عبر المكتب العسكري، تنظيم وصول هذه الاسلحة للحؤول دون حدوث عمليات تسليم مباشر لاسلحة آتية من دول محددة".

it
ماهو السيناريو المحتمل لسقوط بشار الأسد ؟ 29/02/2012

واضاف غليون "لا مجال على الاطلاق لان تصل الاسلحة الى سوريا بطريقة فوضوية" وذلك في الوقت الذي ترسل فيه اسلحة من العراق الى سوريا عن طريق التهريب، كما تقول السلطات العراقية.

الا ان غليون قال انه لم يتسلم بعد "عروضا محددة". وقال ان "مقر هذا المجلس العسكري سيكون في اقرب مكان ممكن من ساحة المعركة، وعلى الارجح في تركيا".

ويقيم ضباط منشقون عن الجيش السوري النظامي، ولاسيما العقيد رياض الاسعد، قائد الجيش السوري الحر، في تركيا القريبة من الحدود، منذ بضعة اشهر.

وقال غليون "سنحدد طلباتنا وحاجاتنا من الاسلحة، وسنرى من اي بلد نحصل عليها".

ونفى غليون ان تكون هناك حرب اهلية تدور رحاها في سوريا، شدد على الطابع الدفاعي للاسلحة. وقال "انها للدفاع عن المدنيين وليس لشن حرب".

ومنذ استخدمت موسكو وبكين حق النقض في مجلس الامن وتزايدت عمليات القصف على حمص، مهد الثورة، تتوالى الدعوات لمساعدة المتمردين السوريين.

it
مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان نافي بيلاي تدعو إلى وقف إنساني فوري لإطلاق النار في سوريا2012/02/28

وقد عارض المجلس الوطني السوري لفترة طويلة فكرة تزويد المعارضة بالاسلحة، واي تدخل عسكري اجنبي. لكن حالة الشلل التي اصابت المجموعة الدولية حملته في الاسابيع الاخيرة الى دعوة رجال اعمال سوريين وعرب الى تمويل عمليات المتمردين، ثم بدأ بالحديث عن امكانية تسليم اسلحة.

وذكرت دول مثل قطر انها مستعدة لتزويد المعارضين بالاسلحة. واقر مجلس الامة الكويتي الخميس قرارا غير ملزم يدعو حكومة الكويت الى تسليح المعارضة السورية وقطع العلاقات الدبلوماسية مع دمشق بشكل كامل.

وترفض الدول الغربية رسميا هذه الفكرة بسبب الخوف من تسلل المجاهدين الى صفوف المتمردين. واكد البيت الابيض ان تنظيم القاعدة يحاول الاستفادة من اعمال العنف واقر بأن ذلك من اسباب عدم ادراج تزويد المعارضة بالاسلحة في جدول اعمال الادارة الاميركية.

it
الولايات المتحدة قد تفتح الباب لتسليح المعارضة السورية 2012/02/22

ويعرف المجلس الوطني السوري ان انشاء "مكتبه العسكري" يتطلب جمع كل المتمردين والمنشقين المستعدين للقتال والمدنيين المسلحين الذين يقاتلون حتى الان من دون قيادة مركزية.

وبالاضافة الى الجيش السوري الحر الذي يقوده العقيد رياض الاسعد، أنشأ اللواء مصطفى الشيخ، ارفع الضباط المنشقين رتبة، في شباط/فبراير هيئة منافسة هي "المجلس العسكري الثوري الاعلى لتحرير سوريا".

وقال برهان غليون ان "المكتب العسكري" للمجلس الوطني السوري المؤلف من مدنيين وعسكريين على شاكلة "وزارة دفاع" سيجمع ابرز المجموعات المقاتلة، اي الجيش السوري الحر ومجلس اللواء مصطفى الشيخ.

واضاف غليون "اتفقت امس مع الشيخ والاسعد، وهما موافقان على الانضمام الى هذا المكتب".

واعتبر اللواء الشيخ الذي اتصلت به وكالة فرانس برس من معسكر ابايدين في جنوب تركيا، ان "توجيه ضربات للعائلة الحاكمة في دمشق سيكون كافيا لاسقاط النظام.". وقال "ما نريده، هو تدخل دولي على غرار ما حصل في كوسوفو، حتى من دون قرار لمجلس الامن الدولي".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم