تخطي إلى المحتوى الرئيسي

لجنة الأمم المتحدة لتقصي الحقائق في ليبيا لم تحدد أسباب وفاة معمر القذافي ونجله المعتصم

لم تتمكن لجنة الأمم المتحدة بشأن جرائم الحرب وانتهاكات حقوق الانسان بليبيا في تقرير نشرته أمس الجمعة من تحديد أسباب وفاة العقيد معمر القذافي ونجله المعتصم. لكن بالمقابل،أظهر نفس التحقيق أن غارات نفذها الحلف الأطلسي خلال النزاع الليبي أدت إلى مقتل 60 مدنيا وجرح 55 آخرين.

إعلان

لم تتمكن لجنة الامم المتحدة بشان جرائم الحرب وانتهاكات حقوق الانسان في ليبيا من تحديد اسباب وفاة الزعيم الليبي السابق معمر القذافي ونجله معتصم.

وخلصت لجنة التحقيق الدولية بشان ليبيا في تقرير نشر الجمعة الى ان العقيد القذافي ونجله اللذين اسرهما بشكل منفصل في 20 تشرين الاول/اكتوبر الماضي مقاتلون من مصراتة، ماتا بعد ذلك بقليل في ظروف غير واضحة.

وجاء في مسودة اخرى من التقرير اطلعت عليها وكالة فرانس برس ان "الرجلين كانا رغم اصابتهما احياء لدى اسرهما ومن ثم فانهما ماتا وهما في قبضة الثوار".

معمر القذافي، من الزعامة إلى السقوط 17/02/2012

واضاف هذا التقرير ان "اللجنة غير قادرة على الجزم بان موت معمر القذافي كان اغتيالا غير قانوني وتطالب باستكمال التحقيق".

واوضحت الوثيقة ان السلطات الليبية رفضت السماح للجنة بالاطلاع على تقرير تشريح جثة العقيد القذافي مشيرة الى ان اطباء اللجنة لا يستطيعون الاكتفاء بصور الجثة لتحديد سبب الوفاة.

وقد اثارت ظروف موت الزعيم الليبي جدلا في ليبيا حيث اكدت السلطات انه قتل في تبادل اطلاق نار في حين اشارت مصادر كثيرة اخرى الى قتله بدون محاكمة.

وبعيدا عن اسباب الوفاة اعتبر التقرير ان عرض جثتي الرجلين علنا لعدة ايام "يشكل انتهاكا للاعراف الدولية".

من جهة اخرى، اظهر تقرير للجنة الامم المتحدة بشأن جرائم الحرب وانتهاكات حقوق الانسان في ليبيا ان غارات للحلف الاطلسي خلال النزاع الليبي عام 2011 ادت الى مقتل 60 مدنيا وجرح 55 اخرين.

واكدت نسخة من التقرير لم تنشر بعد وحصلت عليها فرانس برس انه "من اصل 20 غارة للاطلسي تم تحليلها، احصت اللجنة خمس غارات قتل خلالها في المصحلة 60 مدنيا وجرح 55 اخرون".

واضاف التقرير ان غارتين اخريين الحقتا اضرارا بالبنى التحتية المدنية من دون تحديد اي هدف عسكري.

وعلى رغم هذه المعلومات، خلص التقرير الى ان الحلف الاطلسي "شن حملة دقيقة جدا بالغة التحديد لتفادي الخسائر المدنية".

ريبورتاج - أبرز مراحل الثورة الليبية 17/02/2012

وتشير اللجنة الدولية للتحقيق بشان ليبيا الى ان نظام معمر القذافي شوه حصيلة الخسائر المدنية التي سقطت جراء الغارات الجوية للحلف الاطلسي.

ويؤكد التقرير ان "اتهامات عدة للحلف الاطلسي قامت اللجنة بدراستها كانت اما مبالغا فيها او انها محاولة تضليل متعمد".

كما اكدت اللجنة انها حصلت على "تقرير ذو مصداقية" يتحدث عن نقل من القوات الليبية لجثث اطفال من المشرحة الى مواقع غارات الاطلسي.
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.