سوريا

وصول جثماني الصحافيين ماري كولفن وريمي أوشليك إلى باريس

وصلت الطائرة التي تحمل جثماني الصحافية الأمريكية ماري كولفين والمصور الفرنسي ريمي أوشليك اللذين قتلا في ال22 من شهر شباط/فبراير الماضي في حي بابا عمرو بحمص في سوريا إلى مطار شارل ديغول الدولي بباريس صباح الأحد.

إعلان

حطت الطائرة التي تنقل جثماني الصحافية الاميركية ماري كولفن والمصور الفرنسي ريمي اوشليك اللذين قتلا في 22 شباط/فبراير في قصف على حي بابا عمرو في حمص، صباح اليوم الاحد في مكار شارل ديغول في باريس.

وقالت صحافية من وكالة فرانس برس ان الرحة النظامية لشركة اير فرانس من دمشق الى باريس عن طريق عمان حطت في الساعة 6,15 (5,15 تغ).

it

وكان السفير الفرنسي في دمشق اريك شوفالييه صرح لفرانس برس ان الطائرة التي تنقل جثماني الصحافيين غادرت العاصمة السورية ليل السبت الاحد الى باريس.

ويفترض ان تتسلم عائلة اوشليك (28 عاما) صباح الاحد جثمان المصور الصحافي الذي سيدفن في فرنسا، كما ذكر مصدر ملاحي السبت.

it

ولم تتوفر اي معلومات عن الوجهة النهائية لجثمان كولفن.

وكانت ممثلة لصحيفة صنداي تايمز الاسبوعية حيث كانت كولفن تعمل، ذكرت ان جثمانها سيعاد الى الولايات المتحدة الاثنين او الثلاثاء. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق فرانس 24