الانتخابات الرئاسية الأمريكية

الناخبون الجمهوريون على موعد في "الثلاثاء الحاسم" لاختيار منافس أوباما

نص : أ ف ب
|
6 دقائق

يواصل الناخبون الجمهوريون بالولايات المتحدة الأمريكية الإدلاء بأصواتهم لاختيار مرشحهم للانتخابات الرئاسية بعد شهرين على انطلاق الانتخابات التمهيدية التي ستشهد اليوم أهم مراحلها عبر "الثلاثاء الحاسم" الذي سيشمل عشر ولايات ومن شأنه الفصل بين المرشحين الأربعة.

إعلان

توجه الناخبون في عشر ولايات اميركية للادلاء باصواتهم في يوم "الثلاثاء الكبير"، في حين يامل ميت رومني بتسجيل نقاط حاسمة على خصومه الثلاثة للفوز بترشيح الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة الاميركية في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

وبدأ الناخبون الادلاء باصواتهم باكرا في كولومبوس،عاصمة اوهايو، حيث قال جيم راي (46 عاما) انه صوت لميت رومني لانه يعتقد انه "الاورف حظا للفوز امام باراك اوباما".

وقال هاري يانغ (60 عاما) انه صوت لريك سانتوروم المدافع عن القيم المسيحية، وان كان غير واثق من ان سانتوروم او رومني قادران على هزيمة اوباما.

الانتخابات التمهيدية الأمريكية

وهكذا تعتبر مفاتيح نتيجة الانتخابات في ايدي المترددين مثل مارك كرافت الذي قال بعد ان صوت لسانتوروم ان "الامر كان اشبه بالقرعة".

ولدى سؤاله الثلاثاء خلال مؤتمر صحافي ما يمكن ان يقوله لميت رومني، قال اوباما باسما "حظا طيبا هذا المساء"، ثم انتقل الى السؤال الثاني.

واوهايو (شمال) التي تقع في قلب منطقة صناعية تشهد عملية تحديث، هي من اهم الولايات في الاقتراع الرئاسي الذي سيجرى في تشرين الثاني/نوفمبر، لها اهمية خاصة حيث تتعادل فيها فرص المرشحين الرئيسيين ميت رومني وريك سانتوروم بحسب استطلاعات الرأي.

وبعد شهرين من بدء السباق للفوز بترشيح الحزب الجمهوري في ايوا (وسط) لا يزال المرشح المعتدل ميت رومني يواجه صعوبة في اقناع القاعدة المحافظة رغم تفوقه على اقرانه في جزء كبير من هذا السباق.

وحتى الان لم تتمكن القاعدة المحافظة من الاتحاد خلف مرشح واحد بعد ان انجذبت اولا الى المحافظ نيوت غينغريتش، الذي فاز في كارولاينا الجنوبية في 21 كانون الثاني/يناير الماضي، ثم الى المدافع عن التقاليد المسيحية ريك سانتوروم الذي سجل سلسلة انتصارات مثيرة في شباط/فبراير.

وستختار ولايات "الثلاثاء الكبير" العشر اكثر من 400 مندوب من ال1144 مندوبا اللازمين لنيل الترشيح. ومن اهم هذه الولايات جورجيا (جنوب شرق) مع 76 مندوبا واوهايو (شمال) 66 مندوبا وتينيسي (جنوب) 58 مندوبا.

وسيمثل المندوبون مرشحهم في المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري الذي سيختار رسميا في اب/اغسطس في تامبا بولاية فلوريدا المرشح الذي سينافس الرئيس الاميركي باراك اوباما في الانتخابات الرئاسية في 6 تشرين الثاني/نوفمبر.

وبحسب استطلاع للرأي اجرته جامعة كوينيبياك ونشر الاثنين فان ميت رومني تمكن من تحسين مواقعه في الايام القليلة الماضية في اوهايو بحصوله على 34% متقدما على ريك سانتوروم بفارق ثلاث نقاط (31%). وحل بعدهما بفارق كبير المرشحان الاخران نيوت غينغريتش ورون بول.

وفارق الثلاث نقاط يجعل من الصعب جدا حسم المعركة. لكن استطلاع كوينيبياك اظهر ايضا ان زخم الناخبين يصب في مصلحة المليونير ميت رومني.

وبحسب استطلاعات اخرى اجراها معهد ريل-كلير-بوليتيكس فانه من المتوقع فوز غينغريتش النائب السابق عن جورجيا، في ولايته لكنه لا يشكل اي تهديد للثنائي المتصدر في باقي انحاء البلاد.

ويشير استطلاع للموقع المتخصص ريل-كلير-بوليتيكس على الصعيد الوطني ان رومني يتقدم السباق من حيث عدد المندوبين المؤيدين له (173) مقابل 74 لسانتوروم و37 لرون بول و33 لغينغريتش.

وقبيل انتخابات الثلاثاء، نال رومني الذي حقق فوزا في خمس ولايات (ماين وميشيغن واريزونا ووايومينغ وولاية واشنطن) دعما كبيرا من زعيم الغالبية في مجلس النواب اريك كانتور.

وقد اعتبر دعم كانتور، وهو الاول من شخصية بارزة من الجمهوريين، اقوى اشارة الى ان القاعدة الحزبية تريد حسم معركة الانتخابات التمهيدية في اسرع وقت.

كما اعلن فريق حملة رومني حصوله ايضا على دعم وزير العدل السابق جون اشكروفت والسناتور الجمهوري البارز توم كوبورن من اوكلاهوما.

وخلال تجمعات انتخابية في اوهايو الاثنين ركز ميت رومني على الاقتصاد وقدم نفسه على انه الشخصية القادرة على "استعادة الحلم الاميركي" مشيرا الى ان اوباما غير قادر على تعزيز الانتعاش الاقتصادي.

وفي المعسكر الديموقراطي تبعث هذه المواجهة الطويلة بين المرشحين الجمهوريين الارتياح لدى انصار الرئيس اوباما الذين يرون فرص مرشحهم تتزايد مع تحسن المؤشرات الاقتصادية.

واضافة الى اوهايو وجورجيا وتينيسي سيصوت الناخبون الجمهوريون الثلاثاء في فرجينيا (شرق) واوكلاهوما (جنوب) وماساتشوستس (شمال شرق) وايداهو (شمال غرب) وداكوتا الشمالية (شمال) والاسكا (شمال غرب) وفرمونت (شمال شرق).

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم