تونس

مجموعة من السلفيين تهاجم كلية الآداب بجامعة منوبة وتمزق العلم التونسي

4 دقائق

أكدت أمل قرامي الأستاذة في كلية الآداب في جامعة منوبة عن قيام مجموعات سلفية بالهجوم على كلية الآداب وتمزيق العلم التونسي ورفع علم أسود مكتوب عليه بالأبيض "لا إله إلا الله".

إعلان

قامت مجموعات فيها أشخاص من الكلية وآخرين من خارجها باقتحام كلية الآداب في جامعة منوبة صباح اليوم وذلك حسب ما ذكرته أمل قرامي الأستاذة في الكلية.
وصعدت فتاة من الكلية وأرادت أن تحمل بقايا العلم الممزق فقام هؤلاء الأشخاص بدفعها عن سطح الكلية لتسقط وتصاب بجراح خطيرة وهي الآن في المستشفى. يوجد شريط فيديو يصور ما حدث على الشبكات الاجتماعية, نرى في هذا الشريط أن أحد الأشخاص قام بدفعها ونرى الدم يخرج من أنفها.

وكان هنالك سلسلة من الاعتداءات الجسدية والنفسية بدأت منذ أسبوعين ضد الأساتذة. يتم الاعتداء على كرامتهم فمثلا قامت مجموعة بالتعرض للأستاذ سهيل الشملي أستاذ اللغة العربية، لأنه ذكر إحدى المنقبات بأن هنالك قانون يمنع تواجدها بالنقاب داخل الحصة. ويؤكد هذا القانون ضرورة انصياع الطلاب لعميد الجامعة.

نحن كمدرسين نأخذ موعدا للدخول والتحدث مع العميد لكن يوم أمس قامت طالبتان منقبتان بالدخول عنوة إلى مكتب العميد وقامت ببعثرة جميع الأوراق والملفات الموجودة أمام عميد الكلية. اتصل العميد بوكيل نائب رئيس الجمهورية وقاموا بمعاينة الحادثة ولكن الحكومة لم ولن تتخذ أي إجراءات لأنها لا تريد الدخول بصراع مع السلفيين. كأننا لسنا مواطنين تونسيين لعب بكرامتهم في ظل صمت مخزي من قبل الحكومة.

هذه حرب تكفيرية

في هذا الوقت إما الرضوخ والقبول بالنقاب وما يطلبه هؤلاء السلفيون وإما التكفير بالرافضين واعتبارهم كفارا وملحدين ومطبعين مع إسرائيل

وهذه المجموعات تتخذ من كلية الآداب وسيلة لإرسال رسالة للمجتمع التونسي مفادها بأنهم قادمون بالعنف للسيطرة وشعارهم الأخير هو "من يقف ضدنا فهو عدو الله"

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم