ليبيا

رئيس المجلس الانتقالي يهدد باستخدام القوة لمنع تقسيم البلاد

نص : أ ف ب
|
7 دقائق

هدد رئيس المجلس الوطني الانتقالي مصطفى عبد الجليل باستخدام القوة "لمنع تقسيم ليبيا"، غداة إعلان زعماء قبائل وسياسيين ليبيين منطقة برقة النفطية "إقليما فدراليا اتحاديا"، داعيا أهلها إلى الحوار.

إعلان

شبح الفيدرالية يؤرق ثورة ليبيا

هدد رئيس المجلس الوطني الانتقالي مصطفى عبد الجليل الاربعاء باستخدام القوة "لمنع تقسيم ليبيا، غداة اعلان زعماء قبائل وسياسيون ليبيون منطقة برقة النفطية "اقليما فدراليا اتحاديا"، داعيا اهلها الى الحوار.

وقال عبد الجليل "لسنا مستعدين لتقسيم ليبيا (...) ونحن نستطيع ردعهم ولو بالقوة".

لا أعتقد أن المجلس سيستخدم القوة فنحن مازلنا في مرحلة حوار وإقناع. ما لمح به السيد عبد الجليل مجرد كلام وهو مسؤول عنه بشكل كامل.
الشعب الليبي لا يريد أن تصل الأمور لهذا المستوى فنحن خرجنا من حرب ونريد قبل كل شيء الحفاظ على دماء الليبيين.
الشارع في حالة غضب بالطبع ورأينا المواطنين يخرجون للشارع احتجاجا على إعلان بعض من زعماء القبائل والسياسيين الليبيين منطقة برقة "إقليما فدراليا اتحاديا".

حتى هذه اللحظة لم يكن هناك أي إجراءات عملية من قبل المجلس ولكن برأيي أن المظاهرات ستأتي بنتائج أفضل.

واعلن في بنغازي امس خلال مؤتمر حضره نحو ثلاثة الاف شخص "اقليم برقة الفدرالي" في خطوة اولى لتشكيل كيان سياسي شبه مستقل منذ سقوط نظام العقيد معمر القذافي.

الا ان المشاركين اكدوا في الوقت نفسه تمسكهم بوحدة ليبيا وانضوائهم تحت راية المجلس الوطني الانتقالي.

وقال عبد الجليل "ادعو اخوتي فى برقة كما يسمونها الان للحوار"، مشيرا الى وجود "مندسين ومن ازلام (الزعيم الليبي السابق معمر) القذافي الذين يستغلونهم الان" بينهم.

وكان رئيس المجلس الوطني الانتقالي اتهم دولا عربية ب"اذكاء الفتنة" في شرق البلاد بعد ان اعلن زعماء قبائل وسياسيون ليبيون في بنغازي منطقة برقة النفطية "اقليما فدراليا اتحاديا".

ودعا الامين العام لمنظمة التعاون الاسلامي اكمل الدين احسان اوغلي الاربعاء الليبيين الى التمسك بوحدتهم والالتفاف حول "المجلس الانتقالي كممثل شرعي وحيد"، بحسب بيان.

وناشد الامين العام "الحفاظ على الوحدة الوطنية والترابية لليبيا"، وجدد دعوته "الشعب الليبي بمختلف مكوناته، ضرورة الالتفاف حول المجلس الوطني الانتقالي بصفته الممثل الشرعي والوحيد (...) ودعم الحكومة في هذه المرحلة المهمة والحاسة".وختم اوغلي مؤكدا "دعم المنظمة للمجلس والحكومة الانتقاليين".

 

it
مصطفى عبد الجليل: ليبيا "دولة إسلامية"

وقرر مؤتمر اهل برقة في بنغازي "اعتماد دستور الاستقلال الصادر في 1951" عندما كانت ليبيا مملكة اتحادية تتألف من ثلاث ولايات هي طرابلس وبرقة وفزان ويتمتع كل منها بالحكم الذاتي.

ورفع المتظاهرون مع ذلك شعارات تؤكد على ان اللحمة الوطنية هي أساس بناء الدولة الليبية، وأن طرابلس هي العاصمة، مطالبين في الوقت نفسه المجلس الوطني الانتقالي والحكومة الانتقالية بعدم تهميش الشرق الليبي والاهتمام به وعدم إتباع نظام الحكم المركزي.

وبرقة التي تشمل الشطر الشرقي من ليبيا هي اول منطقة تعلن "اقليما فدراليا اتحاديا" يتمتع بحكم ذاتي، منذ مقتل القذافي في 20 تشرين الاول/اكتوبر الفائت بعدما حكم ليبيا اكثر من اربعين عاما.

واكد المؤتمرون في بيان حصلت وكالة فرانس برس على نسخة منه ان "النظام الاتحادي الوطني (الفيدرالي) هو خيار الاقليم كشكل للدولة الليبية الموحدة في ظل دولة مدنية دستورية شريعتها من القرآن والسنة الصحيحة".

البيان الختامي لسكان إقليم برقة 2012/03/07

وقد قرروا "اعتماد دستور الاستقلال الصادر في 1951" حين كانت ليبيا بعد استقلالها مملكة اتحادية تتألف من ثلاث ولايات هي طرابلس وبرقة وفزان اكبرها مساحة برقة ويتمتع كل منها بالحكم الذاتي.

وفي 1963 جرت تعديلات دستورية الغي بموجبها النظام الاتحادي وحلت الولايات الثلاث واقيم بدلا منها نظام مركزي يتألف من عشر محافظات.

وأحمد الزبير السنوسي هو ابن عم الملك الليبي الراحل أدريس السنوسي، وعمته الملكة الراحلة فاطمة الشريف.

وقد سجن في فترة حكم القذافي قرابة 31 عاما وتم اختياره عن السجناء السياسيين عضوا في المجلس الوطني الانتقالي الليبي بعد ثورة السابع عشر من شباط/فبراير.

واكد المؤتمرون في بيانهم "رفض الاعلان الدستوري وتوزيع مقاعد المؤتمر الوطني (الجمعية التأسيسية) وقانون الانتخاب وكافة القوانين والقرارات التي تتعارض مع صفة السلطة القائمة كسلطة انتقالية".

وفي تصريح لوكالة فرانس برس اكد أبو بكر بعيرة أحد أبرز منظمي المؤتمر ان "الفدرالية تعني وضع الضوابط على السلطة المركزية في علاقاتها مع الاقاليم المختلفة".

وشهدت بنغازي وعدة مدن ليبية تظاهرات مناهضة للعودة الى نظام الحكم الفيدرالي، كما أكدت على ضرورة إلغاء مركزية الإدارة في الدولة.

ورفع المتظاهرون شعارات تؤكد على ان اللحمة الوطنية هي أساس بناء الدولة الليبية، وأن طرابلس هي العاصمة، مطالبين في الوقت نفسه المجلس الوطني الانتقالي والحكومة الانتقالية بعدم تهميش الشرق الليبي والاهتمام به وعدم إتباع نظام الحكم المركزي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم