سوريا

عدد قتلى الاحتجاجات يصل 8500 شخص و"إيرفرانس" تعلق رحلاتها لدمشق

8 دقائق

قال متحدث باسم شركة "إير فرانس" الأربعاء إن الشركة قررت تعليق رحلاتها إلى العاصمة السورية دمشق "حتى إشعار آخر" بسبب أعمال العنف في سوريا. فيما ذكر المرصد السوري أن عدد ضحايا الاحتجاجات المناهضة لنظام الرئيس الأسد والمستمرة منذ عام تقريبا قد بلغ حوالي 8500 قتيل.

إعلان

اعلنت شركة اير فرانس الجوية الاربعاء تعليق رحلاتها الى دمشق حتى اشعار اخر بسبب اعمال العنف في سوريا.

وقال متحدث باسم الشركة "بسبب الوضع في سوريا، قررت اير فرانس تعليق رحلاتها الى دمشق حتى اشعار آخر".

فيما اعلن المجلس الوطني السوري انه رصد الاربعاء دبابات وناقلات جند وقوات عسكرية متجهة الى محافظة ادلب (شمال غرب)، بحسب ما جاء في بيان صادر عن مكتبه الاعلامي، في وقت اعلن المرصد السوري لحقوق الانسان ان حوالى 8500 شخص قتلوا في سوريا غالبيتهم من المدنيين. 

it
تصريح للصحفي الاسباني جافيي اسبنوزا حول الوضع في حمص 20120303

وقال البيان ان "المجلس الوطني السوري رصد 42 دبابة و131 ناقلة جند انطلقت من اللاذقية منذ ساعات متجهة الى مدينة سراقب" في محافظة ادلب، و"أرتالا عسكرية متوجهة نحو مدينة أدلب".

وتوقف عند استمرار القصف على معرة النعمان في ادلب التي "سقط فيها العديد من الشهداء"، بحسب البيان.

وطالب المجلس "المجتمع الدولي والجامعة العربية والمنظمات الدولية بالتحرك السريع والعاجل على الأصعدة كافة لعدم تكرار مجازر بابا عمرو التي سقط فيها المئات من الشهداء"، مشيرا الى ان مدينة حمص تحولت الى "مدينة أنقاض تحت قصف آلة النظام العسكرية".

كما طالب "الثوار" في دمشق وحلب وحماه "بالقيام بكافة التحركات لتخفيف الضغط عن أهلنا في أدلب".

وشددت قوات النظام بعد سقوط حي بابا عمرو في حمص الخميس الماضي الضغط على عدد من المناطق التي تعتبر معاقل للمنشقين والناشطين المناهضين للنظام، وبينها ادلب.

وذكر المرصد السوري لحقوق الانسان في بيان الاربعاء ان سبعة مواطنين اصيبوا بجروح في اطلاق رصاص "خلال حملة مداهمات واعتقالات تنفذها القوات النظامية في بلدة كفرنبل في محافظة ادلب بحثا عن مطلوبين للسلطات السورية".

وافاد المرصد كالة فرانس برس ان حوالى 8500 شخص قتلوا في سوريا غالبيتهم من المدنيين. 

it
معاناة اللاجئين السوريين2012/03/06

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن "قتل 8458 شخصا منذ بدء الاضطرابات في سوريا في منتصف آذار/مارس 2011، بينهم 6195 مدنيا".

في دمشق، افاد المرصد عن انتشار للقوات النظامية السورية صباحا في حي القابون في العاصمة حيث بدأت حملة مداهمات واعتقالات.

واضاف ان "قوات عسكرية تضم ناقلات جند مدرعة ودبابات اقتحمت بلدة قارة في ريف دمشق وسط اطلاق رصاص كثيف".

وذكرت شبكة شام الاخبارية على صفحتها على موقع "فيسبوك" ان اهالي مدينة يبرود في ريف دمشق "استيقظوا على اصوات الرصاص وقصف الدبابات ومحاصرة جميع مداخل المدينة".

وذكرت ان الحصار مستمر على مدينة رنكوس في ريف دمشق، مشيرة الى "انتشار حواجز ودبابات على المفارق والطرق العامة واعتقالات عشوائية".

وفي الوقت الذي كان الرئيس الاميركي يعرب عن "الالم" ازاء استمرار العنف في سوريا مؤكدا رفضه القيام بعمل عسكري منفرد، كان الرئيس السوري بشار الاسد يؤكد تصميمه على "مواجهة الارهاب المدعوم من الخارج". 

it
مدينة أردنية حدودية تستقبل اللاجئين السوريين 2012/03/02

وفي اول مؤتمر صحافي له هذا العام يعقده في البيت الابيض قال اوباما "ان ما يحدث في سوريا مؤلم وشائن، وشاهدنا المجتمع الدولي يحشد قواه ضد نظام الاسد"، مضيفا "من جهة ثانية اعتقد انه سيكون من الخطأ، كما يدعو البعض، القيام بعمل عسكري منفرد او الاعتقاد بان هناك حلا بسيطا" للوضع في سوريا.

وذكرت صحيفة سورية الاربعاء ان مبعوثا صينيا سيجري محادثات الاربعاء مع وزير الخارجية وليد المعلم وقادة في المعارضة لتقديم مبادرة من ست نقاط من بكين تهدف الى حل الازمة في البلاد. ونقلت صحيفة الوطن عن السفير الصيني السابق لدى سوريا لي هواشين قوله انها "جهود دبلوماسية صينية من اجل الوصول الى حل سياسي لموضوع سوريا".

ودخلت القوات النظامية الاسبوع الماضي بابا عمرو الذي كان تحول الى رمز للانتفاضة ضد النظام، بعد ان انسحب منه الجيش السوري الحر.

واعلنت السلطات السورية الثلاثاء العثور على معمل للاسلحة في الحي ضبطت فيه "طائرة استطلاع واليات عسكرية ثقيلة"، على ما افادت وكالة الانباء سانا.

وقالت الوكالة ان الجهات المختصة عثرت ايضا على "كاميرات مراقبة وقذائف مضادة للدروع وقواعد لاطلاق الصواريخ وصواريخ متنوعة"، مشيرة الى ان "المجموعات الإرهابية المسلحة" كانت تستخدم المعمل "لاعداد المتفجرات والعبوات الناسفة والصواريخ اليدوية التي تطلق على الأحياء السكنية".

كما اعلنت عن ضبط "دهاليز وانفاق استخدمها الإرهابيون لتهريب الاسلحة والتنقل بين الاحياء والاختباء بداخلها".

في هذا الوقت، واصلت القوات السورية عملياتها العسكرية. وعمدت الى قصف جسر اساسي يستخدم لعبور الجرحى والهاربين من اعمال العنف من سوريا الى لبنان.

وذكر المرصد السوري لحقوق الانسان وناشطون ان القوات السورية قصفت بالمدفعية جسر الربلة الذي يمر عليه كل الجرحى في طريقهم الى لبنان قرب مدينة القصير في محافظة حمص.

وقال عضو الهيئة العامة للثورة السورية هادي العبد الله في اتصال من حمص مع وكالة فرانس برس ان الجسر الذي يمر فوق نهر العاصي "كان المنفذ الرئيسي لعبور الجرحى من منطقة حمص الى لبنان، ولم يعد قابلا للعبور".

ومنذ بدء الاضطرابات في سوريا في منتصف آذار/مارس 2011، عبر الاف السوريين النازحين الى لبنان عبر معابر شرعية او غير شرعية، وكذلك اعداد كبيرة من الجرحى.

في جنيف، اعلنت متحدثة باسم المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة ان حوالى الفي سوري وصلوا منذ نهاية الاسبوع الى لبنان هربا من اعمال العنف في منطقة حمص (وسط).

وبحسب المفوضية، يبلغ حاليا عدد اللاجئين السوريين المسجلين في لبنان 7,058. وهم يعيشون في ظروف مزرية ويحتاجون الى امور اساسية، ويقيمون لدى عائلات مضيفة او اقارب، في مدارس او اماكن مهجورة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم