الشرق الأوسط

نتانياهو يؤكد أن إسرائيل لن تقبل امتلاك إيران لسلاح نووي

نص : أ ف ب
3 دقائق

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في مقابلة مع القناة العاشرة الإسرائيلية بأن إسرائيل لن تقبل أن تمتلك سلاحا نوويا لأن ذلك يشكل خطرا على وجود بلاده. وأكد تنانياهو على وجود اختلاف جوهري بين النهج الأمريكي والإسرائيلي إزاء إيران.

إعلان

اكد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو مجددا الخميس ان اسرائيل لا يمكن ان تقبل بان تملك ايران السلاح النووي، وذلك لدى عودته من زيارة الى الولايات المتحدة تمحورت حول الملف النووي الايراني.

وقال نتانياهو في مقابلة مع القناة العاشرة في التلفزيون الاسرائيلي الخاص "لا يمكننا ان نقبل بان تملك ايران سلاحا نوويا لان ذلك سيشكل خطرا على وجود بلادنا. من حقنا وكذلك من واجبنا الدفاع عن انفسنا".

وردا على سؤال: "هل قررتم اعطاء فرصة للعقوبات الدولية بدلا من شن هجوم على ايران؟"، اجاب نتانياهو "لا اتحرك وساعة التوقيت في يدي".

واضاف "سنكون سعداء للغاية اذا تمت تسوية كل ذلك سلميا، اذا تخلت ايران عن برنامجها النووي وفككت منشآتها ولا سيما في قم وتوقفت فورا عن تخصيب اليورانيوم. اذا سارت العقوبات، فنعم الامر. لكن لا يمكن ان نعرف".

واكد نتانياهو للشبكة الاولى في التلفزيون الاسرائيلي العام ان هناك "اختلافا جوهريا" بين النهج الاميركي والاسرائيلي ازاء بايران. وقال ان "الولايات المتحدة دولة كبرى وبعيدة (عن ايران)، نحن اصغر واقرب منهم (الايرانيون)".

واضاف رئيس الوزراء الاسرائيلي "انطلاقا من هذا الامر، فان الوتيرة التي تتبناها الولايات المتحدة لمنع ايران من التوصل الى السلاح النووي ليست هي ذاتها التي تتبناها اسرائيل (...). نحن اكثر عرضة للتهديدات الايرانية".

وذكر ايضا بان اسرائيل تحركت حتى الان بمفردها من دون ان "يسيء ذلك الى العلاقات مع الولايات المتحدة"، واورد مثالا على ذلك الغارة الاسرائيلية على مفاعل تموز العراقي في 1981 والتي تمت من دون موافقة الولايات المتحدة.

وكثفت الدولة العبرية في الاسابيع الاخيرة التهديدات بتدخل عسكري يرمي الى منع طهران من تحقيق تقدم ثابت نحو صنع السلاح الذري.

من جهته لم يستبعد الرئيس الاميركي باراك اوباما الذي استقبل نتانياهو الاثنين، اللجوء الى القوة في نهاية المطاف، لكنه يفضل الطريق الدبلوماسي والعقوبات لردع ايران عن التقدم نحو السلاح النووي. وتؤكد طهران من جهتها ان برنامجها النووي ذات طابع سلمي بحت.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم