كينيا

الشرطة تؤكد وقوف حركة "الشباب" الصومالية خلف هجوم نيروبي

نص : أ ف ب
2 دقائق

صرحت الشرطة الكينية السبت أن من يقف خلف الهجوم الإرهابي الذي استهدف محطة للحافلات في العاصمة نيروبي وخلف ثلاثة قتلى وعددا كبيرا من الجرحى هي جماعة "الشباب الصومالية". وكان المتمردون "الشباب" قد توعدوا مرارا بمهاجمة كينيا ردا على دخول قواتها جنوب الصومال في منتصف أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

إعلان

اعلن متحدث باسم الشرطة الكينية ان الاعتداء الذي استهدف نيروبي مساء السبت مخلفا ثلاثة قتلى و21 جريحا "ارتكبه" المتمردون الصوماليون الشباب.

وقال تشارلز اوينو مساعد المتحدث باسم الشرطة الكينية للصحافيين "انه عمل جبان ارتكبه عناصر تابعون للشباب. لكننا لن نستسلم. سنتمكن منهم وسنواصل الحرب" التي يشنها الجيش الكيني على المتمردين الشباب في الصومال.

واضاف اوينو متحدثا من محطة الحافلات القريبة من وسط نيروبي والتي استهدفها الهجوم "يمكننا التأكيد ان ثلاثة اشخاص قتلوا واصيب 21".

من جهته، اوضح الصليب الاحمر الكيني ان 12 شخصا اصيبوا بجروح بالغة تم نقلهم الى المستشفيات.

وهذا الهجوم هو الاول الذي يستهدف العاصمة الكينية منذ اعتداءين بواسطة قنابل يدوية في نهاية تشرين الاول/اكتوبر 2011 اسفرا عن قتيل واكثر من ثلاثين جريحا.

وبعيد الاعتداءين، اعتقل شاب كيني من انصار المتمردين الصوماليين الشباب وتمت ادانته بعد اعترافه بتنفيذ الهجومين.

وتوعد المتمردون الشباب مرارا بمهاجمة كينيا ردا على دخول قواتها جنوب الصومال في منتصف تشرين الاول/اكتوبر الفائت للتصدي لهؤلاء المتمردين.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم