مراسلون

كنيسة "قديسي الأيام الأخيرة"

قديسو الأيام الأخيرة على يقين بأنهم الوحيدون الذين أحسنوا تفسير رسالة المسيح، وأن العالم بأسره سيعرف يوما ما أن الحق معهم، وفي انتظار ذلك اليوم تعتزم الكنيسة المورمونية تعميد موتى المعمورة جمعاء.