فرنسا

فرانسوا هولاند يتعهد بحل مشكلة البطالة في الأحياء الشعبية والضواحي البعيدة

3 دقائق

كشف مرشح الحزب الاشتراكي فرانسوا هولاند الأربعاء في مهرجان انتخابي بمرسيليا عن الإجراءات التي سيتخذها في حال انتخب رئيسا لفرنسا من أجل حل مشاكل البطالة والسكن التي يعاني منها الشبان.

إعلان

خصص فرانسوا هولاند في مهرجانه الانتخابي الذي نظمه مساء أمس في مدينة مارسيليا في جنوب شرق فرنسا- قسما كبيرا من خطابه للوضع في الأحياء الشعبية وتعهد بتقديم الحلول اللازمة لحل مشكلة البطالة التي تمس نسبة كبيرة من الشبان الذين هم غالبا من أصول أجنبية.

وتعهد هولاند بعودة الجمهورية الفرنسية إلى الأحياء الشعبية التي تتمركز فيها أغلبية المشاكل حسب تعبيره بعد شهر مايو/أيار المقبل، مقترحا إنشاء بنك مهمته الأساسية تمويل برامج اجتماعية واقتصادية في هذه الأحياء

وبهدف امتصاص البطالة، أعلن هولاند أنه سيفرض على كل شركة توقع عقود اقتصادية مع الدولة في الأحياء الشعبية أن تخصص نسبة معينة من الوظائف لسكان هذه الأحياء

it
20120122 - فرانسوا هولاند في لوبورجيه - 2

ولمجابهة الفشل الدراسي الذي يمس حوالي 150 ألف طالب كل سنة حسب مرشح الحزب الاشتراكي، اقترح هولاند تنظيم دورات تدريب مدتها 20 ساعة في السنة لهؤلاء الشبان من أجل مساعدتهم على إيجاد عمل

الطريق إلى الإليزيه لا يزال صعبا وطويلا

كما تطرق مرشح الحزب الاشتراكي إلى مشكلة تراجع الأمن في الأحياء الشعبية والضواحي وأكد أن قانون الجمهورية سيطبق بكل صرامة على أية جهة أو شخص يتسبب في الفوضى، معلنا أن مؤسسات الدولة ستعاقب بشدة كل من يعتقد نفسه فوق القانون

كما تعهد أيضا بالدفاع عن مبدأ العلمانية، مذكرا أنه في حال فاز بالانتخابات الرئاسية، سيقوم بإدخال قانون 1905 الذي يفصل الدين عن الدولة في الدستور الفرنسي، ودعا هولاند سكان الضواحي إلى التصويت بكثافة في الجولة الأولى في نيسان/أبريل المقبل، محذرا أن رغم نتائج استطلاعات الرأي التي تضعه في المرتبة الأولى في الجولة الثانية، الطريق إلى الإليزيه لا يزال صعبا وطويلا

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم