تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أتلتيك بلباو يقصي مانشستر يونايتد من مسابقة "أوروبا ليغ"

خرج مانشستر يونايتد الخميس من مسابقة "أوروبا ليغ" لكرة القدم بعد انهزامه 2-1 أمام مضيفه أتلتيك بلباو في إياب الدور ثمن النهائي. وسجل فرناندو لورنتي (23) واوسكار دي ماركوس (65) هدفي اتلتيك بلباو، وواين روني (78) هدف مانشستر يونايتد.

إعلان

تأهل اتلتيك بلباو الاسباني الى الدوري ربع النهائي من مسابقة الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ" لكرة القدم بعدما جدد فوزه على ضيفه مانشستر يونايتد الانكليزي 2-1 اليوم الخميس في بلباو في اياب ثمن النهائي.

وسجل فرناندو لورنتي (23) واوسكار دي ماركوس (65) هدفي اتلتيك بلباو، وواين روني (78) هدف مانشستر يونايتد.

وكان مانشستر يونايتد خسر على ارضه ذهابا 2-3 الاسبوع الماضي.

وبدأ مانشستر يونايتد اللقاء مهاجما وكاد مهاجمه واين روني يكرر سيناريو لقاء الذهاب بمنح التقدم لفريقه بعدما كسر مصيدة التسلل في الدقيقة الاولى دون ان ينجح في مسعاه، ثم دخل اتلتيك بلباو تدريجيا في جو اللقاء وكان منطقيا ان يسجل هدف السبق اثر تمريرة طويلة جدا من الجهة اليسرى ارسلها المدافع الدولي الفنزويلي فرناندو اموربييتا خطفها فرناندو لورنتي بعيدا عن مضايقة ريو فرديناند وتابعها طائرة مرت ارضية من تحت ابط مواطنه دافيد دي خيا حارس الفريق الانكليزي (23).

وصعب لورنتي العائد الى منتخب اسبانيا بعد ابعاد نحو 5 سنوات، مهمة مانشستر يونايتد، وهو الذي سجل الهدف الاول ايضا لفريقه في مباراة الذهاب (3-2) على ملعب اولدترافورد في مانشستر الخميس الماضي.

وقدم اتلتيك بلباو الذي خسر الاحد محليا امام اوساسونا 1-2، عرضا قويا على غرار الذهاب، ولجأ مدربه الارجنتيني مارسيلو بييلسا الى تغيير اضطراري باخراج لورنتي الذي كانت تحوم الشكوك حول مشاركته بداعي الاصابة، وادخال غايزكا توكيرو (40).

وفي الشوط الثاني، كاد بلباو يضيف هدفا آخر من محاولتين متتاليتين في الدقائق الاولى، ثم فرط اندوني ايراولا بفرصة هدف محقق بعدما تخلص من مايكل كاريك وجوناثان ايفانز داخل المنطقة وسدد باتجاه اسفل الزاوية اليسرى فانحرفت كرته قليلا عن القائم في وقت كان فيه دي خيا يحمي الزاوية اليمنى (53).

ورغم التبديلات التي اجراها الاسكتلندي اليكس فيرغوسون مدرب مانشستر، اهتزت شباكه مرة ثانية بعدما رفع ايراولا كرة من الجهة اليمنى حطت على رأس كر يس سمولينغ بديل فرديناند وارتطمت برأس توكيرو لتصل الى اوسكار دي ماركوس غير المراقب اطلقها بقوة من عند نقطة الجزاء هدفا ثانيا (65).

وفوت ماركل سوسايتا فرصة تسجيل الهدف الثالث لاصحاب الارض (73)، وقلده توكيرو بمتابعة رأسية مرت فوق العارضة بقليل (75)، ورد واين روني بهدف جميل بعد كرة من طوم كليفرلي اطلقها بقوة من مسالفة بعيدة استقرت على يسار حارس بلباو غوركا ايرايزوز مقلصا الفارق (78).

وتابع اتلتيك بلباو اهدار الفرص المناسبة في ربع الساعة الاخير، فيما سنحت لمانشستر يونايتد فرصة واحدة هي الثانية له في كامل المباراة ابعد خطرها الحارس الاسباني.

وفوت اودينيزي الذي خسر ذهابا صفر-2، فوزا كان في متناوله بعدما تعرض ضيفه الكمار الهولندي لضربة موجعة بعد مرور دقيقتين تمثلت بطرد مدافعه نيك فيرغيفر لارتكابه خطأ ضد انطونيو فلورو فلوريس وتقدمه بهدفين نظيفين.

ووضع انطونيو دي ناتالي اودينيزي في المقدمة بهدف اول من ركلة جزاء نفذها بنجاح على يسار الحارس الكوستاريكي استيبان الفارادو (3).

واطبق اودينيزي على ضيفه وهدد مرماه مرات عدة واضاف دي ناتالي نفسه الهدف الثاني بعدما وصلته الكرة داخل المنطقة فاودعها من نحو 6 امتار سقف الزاوية اليمنى (15).

وتمكن الكمار بعشرة لاعبين من تقليص الفارق في وقت مناسب عبر اريك فالكنبورغ الذي سدد كرة قوية من نحو 12 مترا في الشباك (31).

وحافظ الكمار بعشرة عناصر على النتيجة على مدى اكثر من ساعة وانتزع بطلة التأهل الى ربع النهائي.

وانضم هانوفر الالمالني الى ركب المتأهلين بفوزه الكاسح على ضيفه ستاندار لياج 4-صفر بعد ان تعادلا 2-2 الاسبوع الماضي.

وافتتح هانوفر التسجيل في وقت مبكر جدا بعدما ارسل لارس شتيندل كرة في العمق تلقفها النروجي محمد عبد اللاوي وتابعها من مسافة قريبة في شباك الحارس التركي سنان بولاد (4).

واهدى المدافع البرازيلي انطونيو كانو هانوفر هدف التعزيز بتسجيله خطأ في مرمى فريقه حين حاول ابعاد احدى الكرات (21).

ونقصت صفوف ستاندار لياج بطرد مهاجمه التوغولي سيرج غاكب (60)، واضاف العاجي ديدييه يا كونان الهدف الثالث (73) واختتم البرتغالي سيرجيو بينتو المهرجان بالرابع (90+2).

وحجز فالنسيا الاسباني مقعده في دور الثمانية بتعادله مع مضيفه ايندهوفن الهولندي 1-1 بعد ان كان هزمه ذهابا 4-2.

ولم يستطيع فالنسيا زيارة شباك مضيفه في الشوط الاول، لكنه تمكن مبكرا في الثاني بعدما حصل على ركنية نفذها البرتو كوستا وتابعها المدافع الدولي الفرنسي عادل رامي برأسه في الشباك (47).

وادرك السويدي اولا تويفونن التعادل لايندهوفن بتسديدة من داخل المنطقة (64).

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.