ألمانيا

انتخاب القس السابق يواخيم غاوك رئيسا لألمانيا

نص : أ ف ب
|
3 دقائق

انتخب المجلس الاتحادي الألماني القس السابق المتحدر من ألمانيا الشرقية والناشط الحقوقي يواخيم غاوك رئيسا لألمانيا ب 991 صوتا من 1231 من الأصوات المصرح بها داخل المجلس متقدما على منافسته الوحيدة الصحفية بياتي كلارسفلد.

إعلان

انتخب القس السابق يواخيم غاوك الاحد رئيسا لالمانيا محققا فوزا كبيرا على منافسته الوحيده بياتي كلارسفلد، على ما اعلن رئيس البرلمان الالماني نوربرت لامير.

وحصل غاوك (72 عاما) غير المصنف سياسيا، على 991 صوتا من 1231 من الاصوات المصرح بها داخل المجلس الفدرالي المكلف انتخاب رئيس الجمهورية. ومن يحتل هذا المنصب الفخري يمارس خصوصا سلطة معنوية في البلاد.

واعلن غاوك رسميا امام المجلس "اقبل هذا التصويت"، وذلك بعد دقائق من اعلان فوزه.

واضاف "انه ليوم احد جميل"، مذكرا بانه في مثل هذا اليوم قبل 22 عاما جرت اول وآخر انتخابات ديموقراطية في المانيا الشرقية السابقة قبل اشهر قليلة من توحيد المانيا في 3 تشرين الاول/اكتوبر 1990. وقال في تاثر باد "لن انسى ابدا تلك الانتخابات".

واضاف "لقد انتخبتم رئيسا لا يمكنه التفكير بدون فكرة الحرية".

ويضم المجلس الاتحادي ال620 نائبا في البرلمان وممثلين عن المقاطعات الاقليمية.

وانتخب غاوك الذي ناضل من اجل الحريات في نهاية حكم الاستبداد الشيوعي في المانيا الشرقية السابقة، من الدورة الاولى.

وكان انتخاب غاوك شبه مؤكد لان الاحزاب الممثلة في مجلس النواب متفقة على اختياره، باستثناء حزب اليسار الراديكالي دي لينكي.

ويفضل اليسار الراديكالي بياتي كلارسفلد (73 عاما) التي ركزت في حياتها على مكافحة النازيين.

واصبح هذا الاقتراع الرئاسي المبكر ضروريا بعد استقالة المحافظ كريستيان فولف بعد 20 شهرا من ولايته اثر قضية فساد اساءت لصورته وصورة منصب الرئيس.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم