ليبيا

إطلاق سراح صحافيين بريطانيين كانا محتجزين في ليبيا

نص : أ ف ب
3 دقائق

أعلنت الحكومة الليبية على لسان نائب وزير الداخلية عمر الخضراوي أنه تم إطلاق سراح الصحافيين البريطانيين نيكولا ديفيس وغاريث مونتغمري جونسون اللذين كانا محتجزين منذ 21 من شباط/فبراير الماضي، وذلك بعد أن "تبين تماما أنهما لم يرتكبا أي جرم".

إعلان

اعلن نائب وزير الداخلية الليبي عمر الخضراوي انه تم الاحد اطلاق سراح الصحافيين البريطانيين نيكولا ديفيس وغاريث مونتغمري جونسون اللذين كانا محتجزين منذ الحادي والعشرين من شباط/فبراير الماضي.

وقال الخضراوي في مؤتمر صحافي عقده في مقر وزارة الداخلية في طرابلس بوجود الصحافيين البريطانيين "لقد اطلق سراحهما اليوم" الاحد.

واضاف المسؤول الليبي "لقد قررت وزارة الداخلية اطلاق سراحهما بعد ان تبين تماما انهما لم يرتكبا اي جرم".

وغادر الصحافيان اللذان يعملان لحساب قناة برس تي في الايرانية الناطقة بالانكليزية مقر الوزارة على متن سيارة للسفارة البريطانية نحو الساعة 19,00 تغ حسب ما افاد صحافي فرانس برس في المكان.

وكان الخضراوي اعلن الخميس ان الصحافيين اللذين سلما الى وزارة الداخلية "سيطلق سراحهما خلال 24 ساعة وسيكون بامكانهما مغادرة البلاد".

الا ان اطلاق سراحهما لم يحصل سوى الاحد.

وكان مسؤول عن ثوار مصراتة اتهمهما بالقيام باعمال تجسس وقال انهما ضبطا بينما كانا يقومان ليلا بتصوير منطقة حساسة في العاصمة قبل اسبوعين.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم