مصر

القضاء العسكري يحكم ببراءة محمد الظواهري شقيق زعيم "تنظيم القاعدة"

نص : أ ف ب
2 دقائق

أصدرت محكمة عسكرية مصرية الإثنين حكما ببراءة كل من محمد الظواهري، شقيق أيمن الظواهري زعيم "تنظيم القاعدة"، ومحمد شوق الإسلامبولي، شقيق خالد الإسلامبولي قاتل الرئيس المصري السابق محمد أنور السادات. وكان الاثنان قد حكم عليهما بالإعدام في بداية التسعينيات فيما عرف وقتها بقضية "العائدون من ألبانيا".

إعلان

قضت محكمة عسكرية الاثنين ببراءة محمد الظواهري شقيق زعيم القاعدة ايمن الظواهري الذي كان صدر حكم باعدامه غيابيا في النصف الاول من تسعينات القرن الماضي، بحسب ما قال لفرانس برس محاميه كامل مندور.

واكد المحامي ان المحكمة قضت كذلك ببراءة محمد شوقي الاسلامبولي شقيق خالد الاسلامبولي قاتل الرئيس المصري الاسبق انور السادات.

وكان القضاء العسكري وافق في حزيران/يونيو الماضي، بعد اسقاط نظام حسني مبارك في شباط/فبراير 2011، على اعادة محاكمة محمد الظواهري ومحمد شوقي الاسلامبولي اللذين صدر ضدهما حكمان غيابيان بالاعدام والسجن في النصف الاول من تسعينات القرن الماضي بعد ادانتهما بالانضمام الى تنظيم غير مشروع متورط في اعمال ارهابية داخل مصر وهو ما عرف انذاك بقضية "العائدين من البانيا".

وشهدت مصر في التسعينات موجة عنف اسلامي تمثلت في اعتداءات استهدفت خصوصا الاقباط والسياح.

واعلن تنظيما الجهاد والجماعة الاسلامية انذاك مسؤوليتهما عن هذه الاعتداءات الا انهما قررا وقف العنف في العام 1998.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم