فرنسا

نيكولا ساركوزي يقول إن الداعية يوسف القرضاوي "ليس مرحبا به" في فرنسا

نص : أ ف ب
3 دقائق

صرح الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي اليوم الاثنين لإذاعة "فرانس انفو" إن الداعية يوسف القرضاوي "ليس مرحبا به" في فرنسا. ودعي القرضاوي إلى المشاركة في 6 أبريل في بورجيه، قرب باريس، في التجمع السنوي لاتحاد الجمعيات الإسلامية في فرنسا إلى جانب الداعية المصري محمود المصري المشهور أيضا والذي زار فرنسا في ديسمبر 2011.

إعلان

الحكومة الفرنسية تعتزم منع الداعية يوسف القرضاوي من دخول أراضيها

جدل حول منح تأشيرات دخول إلى فرنسا للداعيين الإسلاميين يوسف القرضاوي ومحمود المصري

صرح الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي لاذاعة "فرانس انفو" انه ابلغ قطر بان الداعية المثير للجدل يوسف القرضاوي "ليس مرحبا به" في فرنسا حيث كان مقرر ان يقوم بزيارة مطلع نيسان/ابريل تلبية لدعوة منظمة اسلامية.

وقال ساركوزي "لقد ابلغت امير قطر شخصيا ان (القرضاوي) ليس مرحبا به على اراضي الجمهورية الفرنسية".

ويحمل القرضاوي المصري الاصل الجنسية القطرية ولديه جواز سفر دبلوماسي.

واضاف الرئيس المرشح الى ولاية ثانية ان "اتحاد الجمعيات الاسلامية في فرنسا سيعقد مؤتمره، فقلت ان بعض الاشخاص المدعوين الى المؤتمر غير مرحب بهم على اراضي الجمهورية فهم يعبرون او يريدون التعبير عن آراء لا تتوافق مع قيم الجمهورية".

ويعتبر يوسف القرضاوي (86 سنة) من اكثر رجال الدعوة نفوذا في المذهب السني بفضل برامجه على قناة الجزيرة وموقع اسلام اون لاين.

وقد غادر مصر في الستينات بعد اعتقاله من قبل نظام الرئيس جمال عبد الناصر الذي قمع الاخوان المسلمين.

ودعي الى المشاركة في السادس من نيسان/ابريل في بورجيه، قرب باريس، في التجمع السنوي لاتحاد الجمعيات الاسلامية في فرنسا الى جانب الداعية المصري محمود المصري المشهور ايضا والذي زار فرنسا في كانون الاول/ديسمر 2011

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم