تخطي إلى المحتوى الرئيسي

السجن خمس سنوات لسعودي متشدد دعا إلى إعادة بناء المسجد الحرام لمنع الاختلاط

حكم القضاء السعودي الأربعاء بالسجن خمس سنوات وبالمنع من السفر لمدة خمس سنوات أخرى على الداعية المتشدد يوسف الأحمد الذي عرف بدعوته إلى هدم المسجد الحرام وإعادة بنائه لمنع الاختلاط.

إعلان

اصدرت المحكمة الجزائية السعودية المتخصصة الاربعاء حكما قابلا للاستئناف بالسجن خمس سنوات وبالمنع من السفر خمس سنوات اخرى على الداعية المتشدد يوسف الاحمد الذي عرف بدعوته الى هدم المسجد الحرام واعادة بنائه لمنع الاختلاط.

كما حكم على الاحمد الذي ادين بتهمة "التحريض ضد ولاة الامر"، بدفع غرامة قدرها 100 الف ريال (26,6 الف دولار) وفقا لوسائل اعلام سعودية.

واشتهر الاحمد بالفتاوى المتشددة التي اصدرها ومن ابرزها فتوى هدم المسجد الحرام واعادة بنائه تجنبا للاختلاط.

وقالت صحيفة الاقتصادية الاربعاء ان قاضي المحكمة الجزائية المتخصصة اصدر "حكما قابلا للاستئناف على المتهم الاكاديمي يوسف الاحمد) بسجنه 5 سنوات ومنعه من السفر 5 سنوات اخرى، وغرامة 100 الف ريال.

واشارت بان القاضي حكم على متهمين مصريين في القضية نفسها بالسجن سنتين ثم ترحيلهما ومنعهما من دخول المملكة.

واكد القاضي بحسب الصحيفة ان "المتهم الاكاديمي غير معذور كونه استاذ شريعة ويدرس طلاب ويعرف الانظمة وقد ثبت لدي ان اسلوب المتهم الاكاديمي في المناصحه كان فيه تاليب ضد ولاة الامر وتحريض ضدهم".

في الوقت نفسه، اعترض المتهم على الحكم وطلب محاموه الاستئناف.

وكان الادعاء العام قد وجه للمتهم الاكاديمي تهمة اثارة الفتنة والاضرار باللحمة الوطنية، وتاليب الراي العام ضد ولاة الامر.

وكان مسؤول في منظمة غير حكومية اكد في تموز/يوليو ان السلطات السعودية اعتقلت الاحمد وعزا ذلك الى "شريط على اليوتيوب يحمل خلاله الاحمد مسؤولية استمرار الاعتقالات من دون محاكمات" الى العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز ووزير الداخلية الامير نايف بن عبد العزيز ومساعده الامير محمد بن نايف.

ويقول ناشطون في منظمات الدفاع عن حقوق الانسان ان السلطات تعتقل الالاف دون محاكمات او السماح لهم بتوكيل محامين، رغم ان القانون يمنع ان تتجاوز فترة الاعتقال ستة اشهر دون توجيه تهمة.

الى ذلك، تثير المواقف المتشددة للاحمد حول المرأة جدلا حادا.

وقد دعا مرارا الى هدم المسجد الحرام واعادة بنائه في طريقة تمنع الاختلاط بين النساء والرجال، كما انه يعارض عمل المرأة في شكل قاطع.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.