تخطي إلى المحتوى الرئيسي

"إشكال" دبلوماسي بين الجزائر والرباط خلال تشييع جنازة الرئيس أحمد بن بلة

احتجت الرباط أمس الجمعة على حضور وفد من جبهة البوليساريو، الذي يطالب باستقلال الصحراء الغربية، في مراسم تشييع جنازة الرئيس الجزائري السابق أحمد بن بلة، وقرر المغرب سحب الوفد الذي أرسله الملك محمد السادس والذي يتقدمه رئيس الوزراء عبد الإله بنكيران ومستشار العاهل المغربي الطيب الفاسي الفهري.

إعلان

وفاة أحمد بن بلة أول رئيس للجزائر بعد الاستقلال

الصحف الجزائرية تودع بن بلة "أبا الجزائريين" والشخصية الجزائرية "الأكثر واقعية وكارزمية"  

احتج المغرب على حضور رئيس جبهة البوليساريو في تشييع الرئيس الجزائري السابق احمد بن بلة الجمعة في الجزائر العاصمة، وقرر سحب بعثته المشاركة في المراسم، على ما افاد مصدر رسمي.

وضم الوفد الذي ارسله العاهل المغربي الملك محمد السادس للمشاركة في هذا التشييع خصوصا رئيس الوزراء عبد الاله بنكيران ومستشار العاهل المغربي الطيب الفاسي الفهري.

وافادت وكالة المغرب العربي للانباء ان "الوفد المغربي انسحب من مراسيم تشييع جثمان الراحل احمد بن بلة بسبب الحضور البروتوكولي لوفد من البوليساريو".

وجبهة البوليساريو حركة مسلحة مدعومة سياسيا وعسكريا من الجزائر وتطالب باستقلال الصحراء الغربية التي يحتلها المغرب.

الا ان الوفد المغربي قام قبل التشييع بالصلاة امام جثمان بن بلة الذي كان مسجى في قصر الشعب في الجزائر العاصمة.

لكن وكالة المغرب العربي للانباء اشارت الى ان الوفد المغربي انسحب "فورا" من مراسم التشييع عند وصوله الى المدافن بعد علمه ب"الحضور البرونوكولي" لبعثة من جبهة البوليساريو يقودها محمد عبد العزيز رئيس الجبهة.

واضافت ان البعثة المغربية عادت الى مطار الجزائر وتلقت التحية كما عند وصولها من رئيس الوزراء الجزائري احمد اويحيى.

ولم تورد وسائل الاعلام الجزائرية او سلطات الجزائر اي ذكر لهذا الاشكال الدبلوماسي.

وضم المغرب الصحراء الغربية، وهي مستعمرة اسبانية سابقة، في العام 1975. وتطالب جبهة تحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (البوليساريو)، مدعومة خصوصا من الجزائر، بتنظيم استفتاء لتقرير المصير في هذه المنطقة برعاية الامم المتحدة.

بالمقابل يؤيد المغرب منح الصحراء الغربية حكما ذاتيا تحت سيادته رافضا اي حديث عن امكانية استقلالها عنه.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.