تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الحكومة المصرية تلغي تعاقدها مع الشركة المصدرة للغاز إلى إسرائيل

ألغت الحكومة المصرية تعاقدها مع الشركة المصدرة للغاز إسرائيل بما يعني إيقافا عمليا لتصدير الغاز إلى إسرائيل، وهو الغاز الذي يستخدم لتوليد 40% من احتياجات الدولة العبرية من الكهرباء.

إعلان

قتلى في سلسلة هجمات على حافلتين إسرائيليتين قرب الحدود المصرية

مقتل فلسطينيين في غزة وحماس تنفي مسؤوليتها عن الهجمات في إيلات

 الغت الحكومة المصرية الخميس الماضي تعاقدها لتوريد الغاز الى شركة شرق المتوسط التي تقوم بتصديره الى اسرائيل لاخلال الشركة بشروط التعاقد، بحسب ما اكد الاحد مسؤول مصري رفيع لوكالة فرانس برس.

وقال رئيس الشركة المصرية القابضة للغاز (ايجاس) محمد شعيب "الشركة القابضة المصرية للغاز والهيئة المصرية العامة للبترول كان بينهما وبين شركة شرق المتوسط عقد تجاري وتم الغاؤه الخميس لعدم التزام شركة شرق المتوسط بالشروط التعاقدية".

وبذلك فان مصر توقف عمليا تصدير الغاز الى اسرائيل الذي يستخدم لتوليد 40% من احتياجات الدولة العبرية من الكهرباء.

يذكر ان شركة شرق المتوسط هي شركة قطاع خاص مصرية-اسرائيلية اسست خصيصا من اجل تصدير الغاز المصري الى اسرائيل.

وكانت مصر بدأت تصدير الغاز الى اسرائيل في ربيع العام 2008 وفقا لعقد ابرم في العام 2005,

ويقضي العقد الذي تبلغ قيمته 2,5 مليار دولار بان تقوم شركة شرق المتوسط للغاز ببيع 1,7 مليار متر مكعب من الغاز المصري سنويا لمدة 15 عاما الى شركة الكهرباء الاسرائيلية.

وكان تصدير الغاز المصري الى اسرائيل اثار احتجاجات قوية في مصر قبل اسقاط نظام الرئيس المصري السابق حسني مبارك في 11 شباط/ايار 2011 وخصوصا ان معارضي هذه الاتفاقية اكدوا ان سعر بيع الغاز لاسرائيل يقل كثيرا عن السعر في السوق الدولية.

وبعد اطاحة مبارك، تعهدت الحكومة المصرية مراجعة هذا العقد واسعار تصدير الغاز الى اسرائيل.

يذكر ان شركة شرق المتوسط للغاز هي شركة مشتركة مصرية-اسرائيلية كان اسسها في العام 2000 رجل الاعمال المصري حسين سالم الذي كان من اقرب المقربين الى مبارك والهارب حاليا في اسبانيا.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.