تخطي إلى المحتوى الرئيسي

القضاء المصري يؤيد الحكم بسجن الممثل عادل إمام بتهمة "ازدراء الأديان"

ثبتت محكمة مصرية الثلاثاء الحكم القاضي بحبس الممثل المصري عادل إمام ثلاثة أشهر بتهمة "ازدراء الأديان". وكان حكم سابق بالحبس قد صدر بحق الممثل في شهر فبراير/شباط الماضي بعد ملاحقة محام إسلامي له واتهامه إياه بازدراء الإسلام في أعماله الفنية وخاصة مسرحية "الزعيم" وفيلم "مرجان أحمد مرجان". وفي أول رد فعل لإمام قال إنه لن يعلق على الحكم وسيقوم باستئنافه مرة أخرى وأنه فخور بما قدمه من أعمال فنية.

إعلان

ايدت محكمة جنح في القاهرة الثلاثاء حبس الممثل المصري عادل امام لثلاثة اشهر بتهمة "ازدراء الاديان" تاييدا لحكم صدر عليه في وقت سابق غيابيا.

وكان الحكم السابق صدر في شباط/فبراير الفائت غيابيا اثر ملاحقة من جانب محام قريب من الاوساط الاسلامية.

وكان المحامي الاسلامي عسران منصور اقام دعوى قضائية ضد نجم الكوميديا المصري قبل بضع سنوات يتهمه فيها بالاساءة للدين الاسلامي في مسرحية "الزعيم" وفيلم "مرجان احمد مرجان".

واكد امام لوكالة فرانس برس اثر صدور الحكم انه "لن يعلق على الحكم لكنه سيقوم باستئنافه امام محكمة اخرى".

واوضح انه "متمسك بما قدمه من اعمال فنية لاقت اقبالا جماهيريا وتاييدا لها ولا يوجد بها ما يسيء لاي دين، فرجل الدين وتقديم شخصية رجل الدين شيء والاساءة للدين شيء اخر".

واعرب امام عن "اعتزازه بكم الاتصالات التي تلقاها تضامنا معه وتاكيدا على موقفه الفني الذي عبر فيه عن قضايا اجتماعية وسياسية مهمة في حياة المجتمع المصري اثر صدور الحكم للمرة الثانية عليه".

وكان محامي الدفاع عن عادل امام طلب في مرافعته في جلسة سابقة عدم قبول الدعوى لانتفاء الضرر الشخصي المباشر على المدعي بالحق المدني وإلغاء الحكم بحبس موكله لان الاعمال الفنية التى قدمها لا تسيء الى الاسلام مطلقا وسبق عرضها على هيئة المصنفات الفنية التى وافقت على عرضها على نحو يؤكد خلوها من اية اساءة او تشويه.

ويأتي تاكيد الحكم على امام في ظل قلق يساور الفنانين والمثقفين المصريين الذين يخشون خصوصا ان يفرض البرلمان الذي يهيمن عليه الاخوان المسلمون والسلفيون قيودا على حرية التعبير وحرية الابداع.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن