تخطي إلى المحتوى الرئيسي

هجوم جديد يستهدف قوات الأمن في منطقة القبائل بالجزائر

قتل شرطيان وجرح إثنين آخران في إطلاق نار استهدف سيارتهم رباعية الدفع في مخرج مدينة مقلع بعاصمة منطقة القبائل (110 كلم شرق العاصمة الجزائر) نفذه مسلحون لاذوا بالفرار، وتشهد منطقة القبائل هجمات متكررة ضد قوات الأمن والمدنيين، وتعد من معاقل تنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي".

إعلان

قتل مسلحون اليوم الاثنين شرطيين واصابوا اثنين اخرين اصابات خطرة في منطقة القبائل بشرق الجزائر، وفق ما علم من مصدر امني.

واوضح المصدر لوكالة فرانس برس "كان رجال الشرطة الاربعة في دورية على متن سيارتهم رباعية الدفع في مخرج مدينة مقلع بعاصمة منطقة القبائل (110 كلم شرق العاصمة الجزائر) عندما باغتهم اربعة مسلحين كانوا على متن سيارة اخرى واطلقوا عليهم النار من سلاح كلاشنكوف دون ان يتمكنوا من الرد"، على مصدر النيران.

ونقل الضحايا الى مركز صحي بمدينة مقلع على بعد 25 كيلومتر شرق مدينة تيزي وزو "حيث لفط اثنان منهم انفاسهما الاخيرة بينما يوجد اثنان في حالة حرجة"، بحسب المصدر ذاته.

وتشهد منطقة القبائل هجمات متكررة ضد قوات الامن والمدنيين، وتعد من معاقل تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي.

ووقع اخر واعنف هجوم في شباط/فبراير عندما قتل اربعة اشخاص بينهم جندي واصيب عشرة آخرون في انفجار قنبلة لدى مرور حافلة لنقل المسافرين في يسر قرب مدينة تيزي وزو.

وفي 10 نيسان /ابريل قتل جندي وجرح اخر في انفجار قنبلة اثناء عملية تمشيط في جبال المنطقة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.