تخطي إلى المحتوى الرئيسي
النمسا

غانم مات غريقا بحسب الشرطة وحديث في طرابلس عن مقتله على أيدي "أعداء سياسيين"

2 دَقيقةً

قالت شرطة فيينا الاثنين أن شكري غانم وزير النفط الليبي السابق، الذي عثر عليه ميتا الأحد في نهر الدانوب بالعاصمة النمساوية، قد قضى غريقا، فيما مصادر في طرابلس تشكك في مقتله على أيدي "أعداء سياسيين".

إعلان

العثور على جثة وزير النفط الليبي السابق شكري غانم في نهر الدانوب بالنمسا

اعلنت الشرطة انه تم العثور على جثة شكري غانم وزير النفط الليبي السابق الذي كان مقربا من الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي والذي توفي الاحد في فيينا حيث كان يعيش في المنفى، في نهر الدانوب.

وقال بيان للشرطة ان جثة هذا الرجل البالغ من العمر 69 عاما، عثر عليها في النهر في فترة الصباح.

وفي وقت سابق ذكرت وكالة الانباء النمسوية نقلا عن الخبير في الشؤون الاسلامية عامر البياتي الذي استند هو الاخر الى عائلة الوزير، انه عثر على شكري غانم متوفيا في شقته اثر نوبة قلبية على ما يبدو.

واعلن المتحدث باسم شرطة فيينا رومان هاسلينغر انه لم يعثر على اي اثر للعنف على الجثة. وقال "يمكن ان تكون ألمت به وعكة صحية وسقط في الماء".

وستجري عملية تشريح للجثة لتحديد اسباب الوفاة.

وكان الوزير المقرب من الزعيم الليبي الذي قتل في تشرين الاول/اكتوبر 2011، قطع علاقاته مع الاخير في ايار/مايو 2011 واقام في العاصمة النمسوية التي يعرفها جيدا اذ انه اقام فيها لفترات طويلة بمناسبة اجتماعات منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) التي تتخذ من فيينا مقرا.

وكان شكري غانم رئيسا للحكومة الليبية من 2003 الى 2006 ووزيرا للنفط اضافة الى ترؤسه مؤسسة النفط الوطنية الليبية من 2006 الى 2011.

ونقل البياتي عن عائلته قولها ان مراسم دفنه قد تجري في ليبيا

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.