تخطي إلى المحتوى الرئيسي

"بوكو حرام" تتبنى الهجمات ضد وسائل الإعلام وتهدد بهجمات أخرى

تبنت حركة "بوكو حرام" الإسلامية في نيجيريا الهجمات الانتحارية التي طالت وسائل إعلام نيجيرية في شريط بث على موقع يوتيوب عبر الإنترنت. وأظهر التسجيل لقطات للهجوم الانتحاري ضد صحيفة "ذيس داي" كما تضمن تهديدات ضد وسائل إعلام نيجيرية وضد "راديو فرانس انترناسيونال" و"صوت أمريكا".

إعلان

 اعلنت حركة بوكو حرام الاسلامية الثلاثاء تبنيها للهجومين الانتحاريين الاسبوع الماضي ضد مكاتب صحيفة نيجيرية كبرى وهددت وسائل اعلامية اخرى من بينها اذاعتي "راديو فرانس انترناسيونال" و"صوت اميركا"، في تسجيل نشرته على موقع "يوتيوب".

واظهر التسجيل لقطات للهجوم الانتحاري ضد صحيفة "ذيس داي" الخميس الماضي في العاصمة ابوجا بينما سمع صوت شخص يتكلم لغة الهوسا المحكية في شمال نيجيريا بدون ان يظهر في الشريط، يوجه تهدديات ضد وسائل اعلام نيجيرية عدة بالاضافة الى "راديو فرانس انترناسيونال" و"صوت اميركا".

واضاف الصوت الذي رافق التسجيل "لقد ارتكبت وسائل الاعلام هذه جرائم خطيرة تضر بالاسلام لا يمكننا ان نغفرها".

واظهر التسجيل مشاهد عدة للتفجير الانتحاري الذي وقع الخميس الماضي ضد مقر "ذيس داي" وراح ضحيته خمسة قتلى هم الانتحاري وحارس وثلاثة من المارة.

واظهر التسجيل من بعيد انما بوضوح سيارة تدخل بوابة الصحيفة ثم انفجارا عنيفا والسنة نيران تتصاعد بعد ذلك على الفور.

وفي التسجيل ايضا رجل قيل انه منفذ الهجوم الانتحاري وهو يحمل سلاحا رشاشا وصورة اخرى له وهو جالس داخل العربة.

وفي يوم الخميس نفسه، نفذ هجوم انتحاري اخر في كادونا في مجمع يضم عدة صحف مما ادى الى سقوط اربعة قتلى.

وبعد هذه الاعتداءت التي لا سابق لها ضد مقرات الصحف الكبرى في البلاد، عززت الشرطة اجراءاتها الامنية حول المباني التي تضم الصحف.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.