تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إسلاميو الجزائر مقتنعون بحلول ربيعهم في الانتخابات التشريعية

يعول الإسلاميون في الجزائر كثيرا على الانتخابات التشريعية لصنع ربيعهم أسوة بالإسلاميين في تونس والمغرب ومصر. لكن إسلاميي الجزائر لم تعد لهم نفس المكانة التي كانت لهم في بداية تسعينيات القرن الماضي.

إعلان

الجزائر على موعد مع الانتخابات التشريعية - اطلعوا على ملفنا الخاص

 كيف ينظر الجزائريون إلى الانتخابات التشريعية في بلادهم؟

  نزل عدد من الشباب ينتمون إلى التيار الإسلامي إلى الأحياء الشعبية، للتوعية بمخاطر المخدرات، منهم هواري ورفاقه واختاروا حي أول مايو بالعاصمة. في لقائهم بسكان الحي كانت ردود الفعل متباينة، خاصة عندما أثير موضوع الإسلاميين والانتخابات البرلمانية.

البعض يرى أن الإسلاميين يستحقون فرصة لإثبات قدرتهم على إحداث التغيير، والبعض الآخر لا يريد منحهم صكا على بياض.

ويختلف الوضع اليوم في الأحياء الشعبية التي كانت في الماضي معقلا للتيار الإسلامي، بالنظر لما عاشته الجزائر من تطرف وإرهاب خلال تسعينيات القرن الماضي.

وتدخل ستة أحزاب إسلامية غمار الانتخابات البرلماينة وهي مقتنعة بأنها ستصنع الربيع الإسلامي في الجزائر، ثلاثة منها شكلت تكتل الجزائر الخضراء.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن