تخطي إلى المحتوى الرئيسي

حزب جبهة التحرير يفوز بـ 220 مقعدا من أصل 462 في الانتخابات التشريعية الجزائرية

أعلن وزير الداخلية الجزائري دحو ولد قابلية النتائج النهائية للانتخابات التشريعية التي بلغت نسبة المشاركة فيها 42.36 بالمئة. وأظهرت النتائج فوز حزب جبهة التحرير بـ220 مقعدا من أصل 462 ليحل في المرتبة الأولى والتجمع الوطني الديمقراطي في المرتبة الثانية مع 68 مقعدا والتكتل الأخضر الإسلامي في المرتبة الثالثة مع 48 مقعدا.

إعلان

الجزائر على موعد مع الانتخابات التشريعية - اطلعوا على ملفنا الخاص

فاز حزب "جبهة التحرير الوطني" الحاكم في الجزائر بالانتخابات التشريعية التي جرت الخميس بحصوله على 220 مقعدا من اصل 462، يليه حليفه "التجمع الوطني الديموقراطي" (68 مقعدا)، في حين لم تحصل الاحزاب الاسلامية السبعة مجتمعة الا على 59 مقعدا (اكرر 59 مقعدا وليس 66)، كما اظهرت النتائج الرسمية الصادرة الجمعة.

وقال وزير الداخلية الجزائري دحو ولد قابلية خلال مؤتمر صحافي اعلن خلاله نتائج الانتخابات ان حزب الرئيس عبد العزيز بوتفليقة حصل على 220 مقعدا، يليه التجمع الوطني الديموقراطي حليف جبهة التحرير في التحالف الرئاسي والذي حصل على 68 مقعدا، في حين حصل تحالف الاحزاب الاسلامية "تكتل الجزائر الخضراء" والاحزاب الاسلامية الاربعة الاخرى على 59 مقعدا.

وبعيد اعلان النتائج قال "تكتل الجزائر الخضراء" الذي يضم ثلاثة احزاب اسلامية في بيان "تأكد لدينا بان هناك تلاعبا كبيرا في النتائج الحقيقية المعلنة على مستوى الولايات وتزايدا غير منطقي للنتائج لصالح احزاب الادارة".

واضاف ان "تغيير حقيقة الاستحقاق الانتخابي بما يخالف روح الاصلاحات السياسية سيقضي على ما بقي من الامل والثقة لدى الشعب الجزائري ويعرض البلد الى مخاطر لا نتحمل مسؤوليتها".

وفازت جبهة التحرير الوطني في انتخابات 2007 باكثرية المقاعد (136 من 389) وجاء التجمع الوطني الديموقراطي لرئيس الوزراء احمد اويحيى في المركز الثاني ب62 مقعدا بينما حصل الاسلاميون على 59 مقعدا.

 

الانتخابات التشريعية الجزائرية في صور 2012
{{ scope.counterText }}
{{ scope.legend }}© {{ scope.credits }}
{{ scope.counterText }}

{{ scope.legend }}

© {{ scope.credits }}

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن