تخطي إلى المحتوى الرئيسي

البحرين تؤيد الاتحاد مع السعودية وتدعو إلى إقامة منظومة أمنية موحدة في الخليج

أعلنت البحرين ترحيبها بمبادرة الاتحاد مع السعودية معتبرة الأمر مسألة "ملحة" نظرا للظروف "الاستثنائية" التي تمر بها المنطقة. كما دعت المنامة على لسان رئيس الوزراء الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة اليوم الأحد إلى إقامة منظومة أمنية موحدة لحماية دول الخليج.

إعلان

منظمة العفو الدولية تطالب المنامة بالإفراج عن المعتقلين السياسيين

قال رئيس وزراء البحرين الامير خليفة بن سلمان آل خليفة ان التحديات الناجمة عن الظروف "الاستثنائية" تجعل الاتحاد الخليجي امرا "ملحا" داعيا الى اقامة منظومة امنية موحدة لحماية دول الخليج.

ونقلت صحيفة "الرياض" السعودية الاحد عشية القمة التشاورية الخليجية عن الامير خليفة قوله ان "الظروف الاستثنائية والتحديات الناجمة عنها تجعل خيار الاتحاد امرا ملحا".

واكد ان اولوية العمل الخليجي ينبغي ان "تتركز في هذه المرحلة على تحقيق وضمان الامن بمفهومه الواسع، وزيادة التنسيق المشترك في المجالات الامنية والعسكرية والدفاعية عن طريق تبني منظومة امنية خليجية موحدة تشكل عنصر حماية لدول المجلس".

ويبحث قادة دول الخليج العديد من الملفات الصعبة واحتمال اقامة نوع من الاتحاد بين السعودية والبحرين التي تواجه حركة احتجاجات يقودها الشيعة.

ومنذ شباط/فبراير 2011، انطلقت احتجاجات في البحرين بقيادة المعارضة الشيعية التي تتهمها السلطات بالولاء لايران، لكنها تعرضت للقمع بعد شهر بالتزامن مع دخول قوة من "درع الجزيرة" لحماية المنشآت الحيوية بطلب من الحكومة.

واكد الامير خليفة "ضرورة سد اي ثغرات امنية قد تؤثر على استقرار المنطقة".

وتواجه دول الخليج مسائل شائكة كالعلاقات المتوترة مع ايران التي تتهمها دائما بالتدخل في شؤونها الداخلية وتشابكها مع ما يجري في سوريا والبحرين والعراق بالاضافة الى مخاطر الاحداث في اليمن الذي يبقى مصيره عرضة لاحتمالات شتى.

كما قال "علينا التقاط الخيوط المضيئة وترك ما تعسر في الوراء، والسير نحو استكمال ما بدأناه ووضع المزيد من اللبنات في صرح التعاون المشترك بين دولنا" في اشارة الى مشاريع ما تزال تواجه التعثر مثل الاتحاد الجمركي والوحدة النقدية.

وفي دبي، اعتبرت جمعية الوفاق الاسلامي، كبرى احزاب المعارضة الشيعية في بيان تلقت وكالة فرانس برس منه نسخة ان "عنوان الوحدة مع السعودية يشكل في واقعه تفريطا في استقلال البحرين".

واضاف امينها العام الشيخ علي سلمان ان "ما حقق الاستقلال في البحرين ليس اسرة آل خليفة انما الشعب وهو الوحيد الذي يملك حق التصرف والحديث عن الاستقلال وعدمه (...) ليس لاي سلطة وليس لآل خليفة الحق في اي عنوان وحدة او كونفدرالية مع احد".

وقال ان "النقاش والحوار حول السماح بعبور المواطن الخليجي من دولة لاخرى بالبطاقة فقط استغرق 20 عاما (...) كيف تريدون فرض وحدة خلال ستة اشهر فقط؟ لقد اعلن القذافي عشرات الاتحادات ولم يبق احد لم يعلن اتحادا معه، ابهذه الطريقة تريدون"؟.

وتساءل "لماذا ترفض قطر والكويت والامارات وعمان هذه الفكرة؟ لكي لا يقال لماذا يرفض البحرينيون ذلك، نقول نرفضها للاسباب التي يرفضها امير قطر وامير الكويت وسلطان عمان وشيخ الامارات". 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.