تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

يسري نصر الله: "مصر تعاني من ازدراء للثقافة والسينما في ظل قيود دينية وعسكرية"

نص : أ ف ب
2 دَقيقةً

يشارك المخرج المصري يسري نصر الله في مهرجان كان 2012 بفيلم "بعد الموقعة" الذي يتناول الثورة المصرية كموضوع، وأكد المخرج أن بلاده "تعاني من ازدراء للثقافة والسينما في ظل قيود دينية وعسكرية" واعتبر ترشيحه في المهرجان من شأنه أن "يحفز الفنانين" المصريين.

إعلان

اعتبر المخرج السينمائي المصري يسري نصرالله الذي رشح فيلمه "بعد الموقعة" في مهرجان كان الذي تعقد فعالياته في أيار/مايو، أن هذا الترشيح من شأنه أن "يحفز الفنانين" المصريين الذي يعيشون مرحلة صعبة.

وقال يسري نصرالله لوكالة فرانس برس من باريس، "تمر مصر اليوم بمرحلة صعبة تعاني خلالها من ازدراء للثقافة والسينما في ظل قيود دينية وعسكرية".

وتابع "من شأن اختيار هذا الفيلم الذي تم إخراجه بكل حرية بعيدا عن تلك القيود جميعها وعرضه على الصعيد الدولي، أن يحفز الفنانين والسينمائيين".

وشدد يسري نصرالله على أن "ترشيحي قد أعطى زخما للجميع إذ أكد مجددا على أحد مطالب الثورة الرئيسية ألا وهو الحاجة إلى الحرية".

ويتتبع فيلم "بعد الموقعة" الذي يتنافس مع 21 فيلما آخر على جائزة السعفة الذهبية، أحد رعاة الجمال وخيالة منطقة الأهرام الذين وبعدما حرموا من لقمة عيشهم خلال الثورة نتيجة غياب السياح، أغاروا على ساحة التحرير وهاجموا المعارضين في ما بات يعرف ب "موقعة الجمل".

وأوضح يسري نصرالله أن "المبدعين المصريين مهددون في المرحلة الراهنة. وينبغي الصمود في وجه السلطات التي تستعرض عضلاتها"، في إشارة إلى الحكم الذي صدر الثلاثاء بحق عادل إمام (71 عاما) والقاضي بالسجن ثلاث سنوات بتهمة الإساءة إلى الإسلام. واعتبر أن إمام بطل "عمارة يعقوبيان" هو "أكبر ممثل سينمائي ومسرحي في مصر"، وهو يشبه ب "تشارلي تشابلن" المصري.

ولفت يسري نصرالله إلى أن عادل إمام "لم يتطرق إلى الدين في أي فيلم من أفلامه، بل انتقد السياسات التي تسخر الدين لغايات سياسية. وقد أتت أفلامه جريئة".

من المرتقب عرض فيلم "بعد الموقعة" في مهرجان "كان" الذي تمتد فعالياته من 16 إلى 27 أيار/مايو، قبل الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية المصرية المحددة في 23 و 24 أيار/مايو. وهذا أمر سيسمح للمخرج بالإدلاء بصوته في القنصلية المصرية في مرسيليا، بحسب ما يأمل.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.