الخليج العربي - إيران

خارجية البحرين تطلب من إيران التوقف عن التدخل في شؤون دول الخليج

نص : أ ف ب
|
6 دقائق

طالبت البحرين على لسان وزير الخارجية الشيخ خالد آل خليفة إيران بالتوقف عن التدخل في شؤون البحرين ودول الخليج منددا بتصريحات مسؤولين إيرانيين بخصوص مشروع الاتحاد مع العربية السعودية.

إعلان

البحرين تؤيد الاتحاد مع السعودية وتدعو إلى إقامة منظومة أمنية موحدة في الخليج

طالب وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد آل خليفة ايران بوقف "التدخلات" في شؤون البحرين ودول الخليج، منددا خصوصا بتصريحات شخصيات اعلنت ان البحرين محافظة ايرانية وان البحرينيين يريدون الالتحاق بايران.

وشدد الشيخ خالد في تصريحات نقلتها وكالة الانباء البحرينية الرسمية على تمسك البحرين وباقي دول الخليج بمشروع الاتحاد، وهو مشروع يبحثه قادة مجلس التعاون الخليجي.

واكد الشيخ خالد "رفض مملكة البحرين للتدخلات الايرانية في شؤون المملكة" معتبرا ان "هذه التدخلات استمرت وزادت منذ عام 1979"، اي بعد انتصار الثورة الاسلامية في ايران.

وذكر الوزير البحريني ان "شاه ايران السابق كانت له مطالب في البحرين، لكنه اتخذ الموقف العاقل الحكيم حين قبل برأي شعب البحرين وبالموقف الدولي والمهمة التي قامت بها الامم المتحدة"، في اشارة الى رفض البحرينيين الالتحاق بايران بعد انسحاب بريطانيا.

وقال الشيخ خالد في تصريحاته التي وردت في مداخلة على تلفزيون البحرين "بين كل فترة واخرى نسمع مزاعم من الجانب الايراني ان البحرين هي المحافظة الرابعة عشرة كما نسمع ان شعب البحرين يريد ان يعود الى البلد الام وينسب الى ايران، ونسمع كذلك تدخلات".

واضاف "ان هذه التدخلات والمواقف الايرانية ليست موجهة ضد البحرين فقط بل ضد الكل، حيث نرى مواقف ضد دولة الامارات وضد الكويت وضد المملكة العربية السعودية في المقام الاول".

واستغرب الشيخ خالد "مثل هذه المواقف الايرانية مع الجيران في وقت هم في حاجة الى جيران هم اخوة لهم في الدين يقفون معهم في قضاياهم مع المجتمع الدولي" كما حمل الايرانيين "تبعات هذه التدخلات والأضرار بعلاقاتهم اذا وصلت الامور بهم الى نقطة اللاعودة".

وخلص الى القول "كلما نمد نحن يد الاخوة والصداقة وحسن الجيرة تقابل بيد تعيث بأوطاننا يوما بعد يوم".

وصعدت ايران في الايام الاخيرة اللهجة حيال مشروع قيام اتحاد بين المملكة العربية السعودية والبحرين داعية الايرانيين الى تنظيم تظاهرات حاشدة الجمعة ضد ما اعتبرته محاولة من الرياض ل"ضم" اراض كانت في السابق تابعة للدولة الفارسية.

وكان قادة دول مجلس التعاون الخليجي اوصوا في ختام قمة تشاورية الاثنين في الرياض باستكمال دراسة مقترحات اقامة الاتحاد الخليجي وخصوصا بين السعودية والبحرين في ظل التهديدات التي تواجهها المنطقة، وذلك لمناقشتها في قمة استثنائية تعقد في العاصمة السعودية في وقت لم يتم تحديده.

وياتي التفكير في مشروع الاتحاد الخليجي في ظل توتر مع ايران التي تتهمها الدول العربية المجاورة بالتدخل في شؤونها الداخلية.

وتدعم ايران المعارضة البحرينية التي يقودها الشيعة والتي تعارض بدورها مشروع الاتحاد مع السعودية، ونددت بشدة بالتدخل العسكري السعودي في البحرين في اذار/مارس 2011 لمساعدة السلطة على قمع حركة الاحتجاج.

وقضية البحرين هي قضية حساسة في ايران، حيث يعتبر تيار محافظ قومي داخل النظام هذه الجزيرة ذات الغالبية الشيعية محافظة ايرانية.

واكد مدير صحيفة كيهان المحافظة المعين من المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية علي خامنئي الاربعاء ان "الجمهورية الاسلامية، الضامنة لسلامة ووحدة الاراضي الايرانية، لها الحق في العمل على استعادة اقليم فصل عن الامة الاسلامية".

واضاف ان "ابناء البحرين يعتبرون انفسهم ايرانيين وتفيد تقارير بانهم يرغبون في العودة الى ايران".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم