تخطي إلى المحتوى الرئيسي
البحرين

سلطات المنامة تسعى للقبض على 20 شخصا في المعارضة البحرينية

2 دَقيقةً

أصدرت سلطات المنامة مذكرات اعتقال بحق 20 شخصا من المعارضة البحرينية بتهمة إصابة رجال الشرطة ومدنيين بقنابل بدائية الصنع. ويأتي ذلك فيما ذكر محامي الناشط نبيل رجب لرويترز أن موكله اتهم بالإساءة لسلطة رسمية عبر موقع تويتر.

إعلان

نبيل رجب: "النظام في البحرين يلعب ورقة الطائفية لضمان استمراريته"

البحرين تؤيد الاتحاد مع السعودية وتدعو إلى إقامة منظومة أمنية موحدة في الخليج

أصدرت البحرين مذكرات اعتقال اليوم الاربعاء بحق 20 شخصا بتهمة اصابة رجال شرطة ومدنيين بقنابل بدائية الصنع اثناء شهور من الاحتجاجات المؤيدة للديمقراطية في المملكة الخليجية.

وفي علامة اخرى على الحملة ضد المعارضين قال محامي الناشط الحقوقي البارز نبيل رجب ان موكله مثل أمام المحكمة متهما باستخدام الرسائل على موقع تويتر على الانترنت في الاساءة إلى السلطات.

وتشهد البحرين اضطرابات منذ اندلاع احتجاجات من جانب الغالبية الشيعية التي ثارت للمطالبة باصلاحات ديمقراطية في اوائل عام 2011  .

وبعد أكثر من عام استمرت الاحتجاجات واشتدت في الاونة الاخيرة اذ تقع اشتباكات يومية بين الشرطة التي تطلق الغاز المسيل للدموع وشبان يرشقونها بقنابل حارقة.

ونقلت وكالة انباء البحرين عن بيان لوزارة الداخلية قوله ان "مدير عام الادارة العامة للمباحث والادلة الجنائية يعلن عن قائمة
بأسماء وصور عشرين متهما مطلوبين للعدالة في عدة تفجيرات ارهابية."

وتم الحصول على اسماء هؤلاء الاشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و38 عاما من استجواب معتقلين وأدلة أخرى. ودعا وزير الداخلية المواطنين الى المساعدة في القاء القبض على هؤلاء الرجال من خلال
الاتصال برقم هاتف لتقديم معلومات.

وتقول الشرطة ان 15 شرطيا اصيبوا بجروح في انفجار ثلاث قنابل محلية الصنع منذ اوائل ابريل نيسان.

وقال حزب الوفاق المعارض انه منذ بدء الانتفاضة قتل 81 شخصا بعضهم كان رهن الاحتجاز. وترفض الحكومة هذا الرقم وتقول ان كثيرا من القتلى لفظوا انفاسهم بسبب اوضاع صحية سابقة.

وقالت الحكومة هذا الشهر انها ستكثف الجهود لشن حملة على ما تعتبرها أعمال شغب.

وقال محامي رجب لرويترز ان موكله وهو مؤسس مركز البحرين لحقوق الانسان اتهم اليوم الاربعاء بالاساءة لسلطة رسمية عبر موقع تويتر.

واضاف المحامي محمد الجيشي ان القضية ركزت على اربع رسائل على الانترنت تشير إلى أن وزارة الداخلية لم تجر التحقيق المناسب في مقتل مدنيين.

واضاف الجيشي ان القاضي اجل الدعوى لأسبوع ومد احتجاز رجب.

واتهم رجب بالفعل بتنظيم احتجاجات بشكل غير قانوني وهي اتهامات من الممكن كما قال الجيشي ان تؤدي إلى سجنه لسنتين.

واطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق عشرات المحتجين الذين تجمعوا في منطقة دايح على اطراف العاصمة المنامة اليوم الاربعاء مطالبين بالافراج عن رجب ومحتجات من بينهن زينب الخواجة ابنة عبد الهادي الخواجة القيادي المضرب عن الطعام في سجنه.

وتقول المعارضة ان اسرة آل خليفة الحاكمة التي رفضت مطالبات بانتخاب حكومة في البحرين لا تريد التخلي عن سلطاتها.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.