تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة- شيكاغو

قمة الحلف الأطلسي تدرس سحب القوات من أفغانستان وفتح الطرقات الباكستانية

نص : أ ف ب
|
2 دَقيقةً

افتتحت قمة الحلف الأطلسي الأحد في ولاية شيكاغو بالولايات المتحدة الأمريكية بمشاركة نحو 50 رئيسا من كل أنحاء العالم. وكانت مسألة مهام الحلف بعد انسحاب القوات القتالية في 2014 من أهم النقاط التي طرحت على طاولة التباحث، إضافة إلى مسألة إعادة فتح الطرقات الباكستانية أمام قوافل الحلف.

إعلان

أوباما يستقبل هولاند في البيت الأبيض لبحث ملفي أفغانستان وأزمة الديون

الملف الأفغاني وأزمة الديون على طاولة أول لقاء بين باراك أوباما وفرانسوا هولاند

 تشارك في قمة الحلف الاطلسي الاثنين غالبية الدول المساهمة في العمليةالعسكرية في افغانستان للتباحث في ما ستكون عليه مهام الحلف بعد انسحاب القوات القتالية في العام 2014.

وسيشارك قرابة 50 رئيس دولة وحكومة في قصر المؤتمرات في شيكاغو مع الرئيس الاميركي باراك اوباما الذي اعلن الاحد "تصميم" الجميع على "انهاء المهمة" مع ان النزاع في افغانستان يلقى معارضة الراي العام.

it
ar/ptw/2012/05/18/WB_AR_NW__SOT_HOLLANDE_NW790979-A-01-20120518.flv

وتم التشديد الاحد على الوحدة مع السعي للتخفيف من اهمية تاثير قرار الرئيس الفرنسي الجديد فرنسوا هولاند سحب القوات القتالية الفرنسية بحلول نهاية 2012 اي قبل عامين على الموعد الذي حدده الحلف الاطلسي في الاعام 2010.

واعلن الجنرال الاميركي جون الن قائد قوات الحلف الاطلسي في افغانستان (ايساف) ان هذا الانسحاب "لن يؤدي الى تدهور الامن" في ولاية كابيسا (شرق) الخاضعة للقوات الفرنسية.

ويعتبر ضمان الاستقرار في افغانستان اولوية للحلف الاطلسي بحيث يكون الجيش الافغاني قادرا على الحؤول دون عودة حركة طالبان الى الحكم.

ولتحقيق ذلك، على الحلفاء التعهد بمواصلة مهمات التدريب والاستشارة، وضمان تمويل قوات الامن البالغ 4,1 مليار دولار سنويا اعتبارا من 2015. ومن المفترض ان تساهم الولايات المتحدة باكثر من نصف المبلغ وافغانستان ب500 مليون، مما يترك قرابة 1,3 مليارات ستتوزعها دول الحلف. واعلن الامين العام للحلف الاطلسب اندرس فوغ راسموسن الاحد ان لديه "املا كبيرا" بتحقيق الاهداف المنشودة.

it
2012/03/WB_AR_NW_SOT_OBAMA_NW703843-A-01-20120313.flv

ونقطة الخلاف الاخرى هي مسالة اعادة فتح الطرقات الباكستانية امام قوافل الحلف الاطلسي الذي تشترط باكستان الحصول على مقابل مالي له وهو ما تعتبره الولايات المتحدة "غير مقبول".

وتشارك قرابة خمسين دولة في قوة الحلف في افغانستان بنسب متفاوتة. ومن اصل 130 الف جندي منتشرون ميدانيا، تسعون الف هم اميركيون و9500 بريطانيون و4700 المان بينما لم ترسل دول مثل منغوليا او تونغا او النمسا او لوكسمبورغ سوى عشرات العناصر. وبعض الدول مثل كندا او هولندا لا تنشر قوات قتالية في افغانستان.

وستنتهي القمة بعيد الظهر وسط اجراءات امنية مشددة استمرت اياما عدة. وتظاهر الاف الاشخاص بدعوات من جمعيات سلمية او معادية للراسمالية احتجاجا على القمة. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.