تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مصر

انتخابات رئاسية تاريخية في مصر

4 دَقيقةً

تبدأ في مصر الأربعاء أول انتخابات رئاسية تشهد منافسة حقيقية لأول مرة في تاريخ البلاد لاختيار رئيس بعد سقوط نظام حسني مبارك الذي أطاحت به الثورة العام الماضي.

إعلان

حملة الانتخابات المصرية تدخل مرحلة "الصمت"

 تبدأ في مصر أول انتخابات رئاسية تشهد منافسة حقيقية في تاريخ البلاد غدا الأربعاء لاختيار رئيس يحل محل حسني مبارك الذي اطيح به العام الماضي في انتفاضة شعبية.
وفيما يلي بعض التفاصيل عن الانتخابات والمرشحين..

متى ستجرى الانتخابات؟

تجرى الجولة الأولى من الانتخابات يومي 23 و24 مايو ايار وهناك نحو 50 مليون مصري من بين 82 مليون نسمة يحق لهم التصويت. وطبقا لما أعلن رسميا فإن الفرز سينتهي يوم 26 مايو ايار ثم تعقبه فترة تقدم فيها الشكاوى. وستعلن النتيجة الرسمية للجولة الأولى يوم 29 مايو ايار.

وفي حالة حصول أي مرشح على أكثر من 50 في المئة من الأصوات في الجولة الاولى فإنه يفوز دون جولة إعادة. وهذا تصور غير مرجح فيما يبدو في ظل كثرة عدد المرشحين لذلك ستجرى جولة إعادة بين المرشحين اللذين يحصلان على أكبر نسبة من الأصوات في 16 و17 يونيو حزيران ومن المقرر إعلان النتيجة يوم 21 يونيو حزيران.

وفي انتخابات مجلس الشعب بلغت نسبة الإقبال نحو 60 في المئة. ويتوقع بعض المحللين أن تزيد النسبة في هذه الانتخابات

 من هم المرشحون؟

يخوض السباق 13 مرشحا بعد أن استبعدت اللجنة العليا لانتخابات الرئاسة عشرة مرشحين لعدم استيفاء الشروط المطلوبة. ومن بين المستبعدين عمر سليمان المدير السابق لجهاز المخابرات العامة المصرية والذي تولى منصب نائب مبارك لعدة ايام فقط وكذلك خيرت الشاطر نائب المرشد العام لجماعة الاخوان المسلمين التي رشحت بدلا منه محمد مرسي رئيس حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية للجماعة. وأصبح هناك حاليا 12 مرشحا فعليا بعد انسحاب أحدهم.

ومن المنافسين الرئيسيين المرشح الليبرالي وزير الخارجية الأسبق في عهد مبارك والأمين العام السابق لجامعة الدول العربية عمرو موسى وهو من أشهر الاسماء في سباق الرئاسة وكذلك المرشح الإسلامي عبد المنعم أبو الفتوح الذي تمكن من اجتذاب أصوات من توجهات مختلفة من الليبراليين إلى التيار السلفي وأحمد شفيق وهو قائد سابق للقوات الجوية ووزير سابق للطيران المدني وأصبح في الأيام الأخيرة لحكم مبارك رئيسا للوزراء. وينظر لأغلب المرشحين الآخرين على أن فرصهم أقل لكن شعبية المرشح اليساري حمدين صباحي تتزايد بسبب بساطته في التواصل مع المواطنين العاديين.

من الأوفر حظا؟

استطلاعات الرأي عملية مستحدثة في مصر حيث كانت الانتخابات في عهد مبارك يجري التلاعب فيها بصورة كبيرة وكانت النتيجة مسألة محددة سلفا. لذلك فإن مدى القدرة على الاعتماد على استطلاعات الرأي المنشورة في الصحف لم يختبر. وتظهر المؤشرات العامة أن موسى وأبو الفتوح وشفيق يتصدرون السباق. وكان مرسي متأخرا في استطلاعات الرأي لكن ماكينة الدعاية القوية التي تستعين بها جماعة الاخوان المسلمين جرى تكثيفها في الأيام القليلة الماضية بتجمعات حاشدة وإعلانات مكثفة بهدف إقناع ملايين الناخبين الذين ربما لا يحسمون أمرهم الى ان تحين اللحظة الاخيرة.

كيف كان يجري اختيار الرئيس في مصر في الماضي؟

كان مبارك الذي تولى الرئاسة طوال 30 عاما يتولى المنصب أغلب تلك الفترة من خلال استفتاءات على مرشح واحد إذ كان اسمه هو فقط المدرج في القائمة وكان المصريون يختارون "نعم" أو "لا". ولم يكن كثيرون يكترثون بالمشاركة. وفي 2005 وتحت ضغط من الولايات المتحدة لإجراء إصلاحات سياسية أجرت مصر أول انتخابات رئاسية تعددية لكن القواعد الموضوعة جعلت من المستحيل على أي شخص أن يمثل منافسة فعلية. وشابت عملية الانتخاب ذاتها انتهاكات وكانت النتيجة هي فوز كاسح لمبارك دون أن تكون تلك مفاجأة. وكان من المقرر أن يخوض انتخابات أخرى عام 2011 في حين كان كثيرون يتساءلون هل سيرشح ابنه جمال نفسه. لكن الانتفاضة الشعبية أنهت حكم مبارك في فبراير شباط من العام الماضي.

ما هي الجهات التي ستراقب الانتخابات؟

بعض الجماعات المؤيدة للديمقراطية التي تابعت الانتخابات البرلمانية لم يعد لها نشاط في مصر بعد ملاحقتها قضائيا بسبب مزاعم بتمويل أجنبي غير مشروع. وحصلت ثلاث جماعات دولية على تراخيص لمراقبة الانتخابات الرئاسية وهو أقل من عدد جماعات المراقبة في الانتخابات البرلمانية. والجماعات الثلاث هي مركز كارتر الذي يتخذ من الولايات المتحدة مقرا والمعهد الانتخابي للديمقراطية المستدامة في افريقيا وماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان التي تحمل اسم ماعت إلهة الحق والعدل عند قدماء المصريين إلى جانب عدد من الأجهزة المحلية مثل المنظمة المصرية لحقوق الإنسان وعالم جديد ولسة شايفينكم. وقال مراقبون دوليون إنهم ليس بإمكانهم تقديم تقييم كامل للانتخابات لأنهم منعوا من متابعة الجزء الأكبر من حملات الدعاية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.