تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الخواجة يمثل أمام المحكمة للمرة الأولى منذ إضرابه عن الطعام

مثل الناشط البحريني الشيعي عبد الهادي الخواجة الثلاثاء أمام المحكمة في العاصمة المنامة على كرسي متحرك وذلك للمرة الأولى منذ بدء إضرابه عن الطعام قبل عدة أشهر. وحكم على الخواجة بالسجن المؤبد على خلفية الاحتجاجات التي عرفتها المملكة.

إعلان

اكد الناشط البحريني الشيعي عبدالهادي الخواجة الذي مثل اليوم الثلاثاء امام المحكمة على كرسي متحرك للمرة الاولى منذ بدء اضرابه عن الطعام في شباط/فبراير الماضي، ان لا مبرر قانونيا لبقائه في السجن.

وطالب الخواجة بوقف محاكمته التي قال انها صورية، مشيرا الى استمراره في الاضراب عن الطعام احتجاجا على حكم السجن المؤبد الصادر بحقه على خلفية الاحتجاجات التي شهدتها المملكة، وانما قال انه يحصل على "تغذية قسرية".

وافاد مراسل وكالة فرانس برس ان الخواجة بدا نحيلا وضعيفا عندما مثل امام محكمة عادية على كرسي متحرك، لكن من دون اي مساعدة طبية.

وقال الخواجة للمحكمة "لا يوجد اي مبرر قانوني لاستمرار بقائي في السجن".

واضاف "منذ اكثر من مئة يوم وانا مضرب عن الطعام وكنت على استعداد للتضحية بحياتي للمطالبة بالحرية" مضيفا "ان استمرار اعتقالي جريمة".

وطالب الخواجة ب"بوقف هذه المحاكمة الصورية" مؤكدا انه يحصل في السجن "على التغذية القسرية".

واجلت محاكمة الخواجة الى 29 ايار/مايو.

وكانت محكمة استثنائية اصدرت في حزيران/يونيو 2011 حكما بالسجن المؤبد على الخواجه واحكاما اخرى بالسجن بما في ذلك السجن المؤبد على 20 معارضا آخرين، وذلك بتهمة التآمر على النظام.

واتت تلك الاحكام على خلفية الاحتجاجات الشعبية التي شهدتها المملكة في شباط/فبراير واذار/مارس 2011 طوال شهر كامل بقيادة الشيعة الذين يشكلون الاغلبية في البحرين.

وفي 30 نيسان/ابريل امر القضاء البحريني باعادة المحاكمة امام القضاء المدني.

وقد طالبت دول ومنظمات بالافراج عن الخواجة الذي يحمل الجنسية الدنماركية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.