تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إيران - الملف النووي

طهران تقدم عرضا مضادا من خمس نقاط يقوم على مبدأ "الخطوة مقابل الخطوة"

نص : أ ف ب
|
2 دَقيقةً

قدم الوفد الإيراني المشارك في مباحثات مع مجموعة 5+1 (الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن إضافة إلى ألمانيا) اليوم الأربعاء في بغداد حول البرنامج النووي الإيراني عرضا مضادا "يقوم على خمس نقاط ويستند إلى مبدأ الخطوة مقابل الخطوة". وتستمر المباحثات الخميس.

إعلان

اجتماع بغداد حول الملف النووي الإيراني يجري اليوم وسط شكوك بشأن نوايا طهران

إسرائيل تخشى نتائج محادثات بغداد حول البرنامج النووي الإيراني

قدم الوفد الايراني عرضا مضادا للدول الست الكبرى خلال المحادثات النووية الجارية في بغداد، والتي ستتواصل جولاتها غدا الخميس، بحسب ما اكد احد اعضاء الوفد.

وقال المسؤول الايراني ان "ايران اقترحت عرضا يقوم على خمس نقاط ويستند الى مبدأ الخطوة مقابل الخطوة (...) ونحن ننتظر رد الفعل مجموعة 5+1 خلال الاجتماعات اللاحقة اليوم".

it
2012/02/WB_AR_NW_SOT_SALEHI_2_NW683588-A-01-20120227.flv

واضاف انه "استنادا لما اتفقنا عليه في اسطنبول، فان معاهدة الحد من الانتشار النووي هي الاطار، والمبدأ هو الخطوة مقابل الخطوة".

وتابع "ستكون لنا مفاوضات مع (وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين) اشتون والممثل الصيني والليلة ستكون هناك جولة جديدة من المفاوضات، وستكون هناك ايضا مفاوضات غدا" الخميس.

بدوره قال مصدر ايراني آخر لوكالة فرانس برس "اوضحنا للطرف الآخر انه يجب ان تكون هناك مقاربة عامة، اي انه يجب تحديد كل خطوة يتخذها كل طرف والا تكون هناك عودة الى الوراء".

واوضح "مثلا، اذا رفعوا عقوبات ما فيجب الا يعودوا ويعتمدوها تحت عنوان آخر بعد شهرين".

وفي وقت سابق، اعلنت الدول الكبرى الست انها قدمت خلال محادثاتها مع ايران في بغداد بشان البرنامج النووي الايراني المثير للجدل "عرضا جديدا" لطهران التي تتطلع من جهتها الى تخفيف العقوبات المفروضة عليها، وخصوصا المتعلقة بقطاع النفط.

وعلقت وكالة الانباء الايرانية الرسمية "ارنا" على هذه المسالة بالقول ان عرض مجموعة 5+1 "قديم وغير مفهوم وغير متوازن".

it
ar/ptw/2012/05/22/WB_AR_NW_PKG_IRAN_NUCLEAIRE_REUNION_NW796961-A-01-20120522.flv

وتسعى دول مجموعة 5+1 (الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا اضافة الى المانيا) الى اقناع ايران بتعليق عمليات تخصيب اليورانيوم بنسبة 20% خصوصا، والموافقة على تطبيق البروتوكول الاضافي الذي ينص على اجراء عمليات تفتيش مباغتة للمواقع النووية الايرانية.

وترغب الدول الست الكبرى ايضا في ان توضح طهران موقفها من المزاعم التي وردت في تقارير للوكالة الدولية للطاقة الذرية وتشير الى ان ايران كانت تمتلك في العام 2003 "برنامجا منظما" حول "نشاطات تتعلق بتطوير جهاز تفجير نووي".

وياتي اجتماع اليوم بعد محادثات اسطنبول منتصف نيسان/ابريل الماضي التي كانت الاولى من نوعها منذ 15 شهرا.

ويعقد اجتماع اليوم في قصر الضيافة التابع لرئاسة الوزراء في المنطقة الخضراء، وسط اجراءات امنية مشددة شملت نشر الاف الجنود وعناصر الشرطة في مناطق شمال بغداد وغربها وجنوبها.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.