تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اعتقال شقيقين في الدنمارك للاشتباه بتحضيرهما لعمل إرهابي

أعلن جهاز المخابرات الدنماركي عن اعتقال شقيقين دنماركيين من أصل صومالي للاشتباه في الإعداد لهجوم إرهابي وصفه جهاز المخابرات بأنه حقيقي. وأضاف المصدر بأنه يشتبه أن يكون أحد الشابين تلقى تدريبا في الصومال في معسكر الشباب الإسلاميين.

إعلان

اعلن جهاز الاستخبارات الدنماركي في بيان توقيف شقيقين دنماركيين من اصل صومالي للاشتباه باعدادهما هجوما ارهابيا.

وقال جهاز الاستخبارات في البيان ان "هذه الاعتقالات سمحت لنا بتجنب هجوم ارهابي حقيقي".

واعتقل الشقيقان اللذان يبلغان من العمر 18 و23 عاما، الاثنين احدهما في منزله في آرهوس وسط الدنمارك والثاني عند وصوله الى مطار كوبنهاغن، كما اوضح البيان.

وقال جهاز الاستخبارات انه "يشتبه بقيام الرجلين بالاعداد لعمل ارهابي، ولا سيما من خلال بحث الوسائل والاهداف وانواع الاسلحة".

واضاف "يشتبه ايضا بان احدهما تلقى تدريبا (...) في معسكر للشباب (الاسلاميين) في الصومال بهدف ارتكاب عمل ارهابي".

وقامت الشرطة الدنماركية بتفتيش منزلين في مكانين مختلفين في آرهوس في اطار توقيف الشابين.

ويحمل الشابان الجنسية الدنماركية وهما يقيمان في آرهوس منذ 16 عاما. وسيمثلان الثلاثاء امام قاض سيقرر على الارجح ابقاءهما قيد التوقيف، كما قالت الاستخبارات في بيانها.

واكدت الشرطة ان لا ضرورة لزيادة مستوى التحذير الارهابي في الدنمارك والذي هو في مستوى "خطير" حيث تم منع تنفيذ الهجوم المفترض.

ويأتي توقف الشابين بعد شهر من اعتقال ثلاثة اشخاص في كوبنهاغن للاشتباه بقيامهم بالتخطيط "لعمل ارهابي".

كما يأتي توقيفهما فيما لا يزال اربعة اشخاص آخرين يحاكمون بتهمة التخطيط لتنفيذ هجوم ارهابي على صحيفة يلاندس-بوستن التي الدنماركية التي نشرت 12 رسما كاريكاتوريا للنبي محمد في 2005 مما تسبب في اعمال عنف كان بعضها داميا في كافة انحاء العالم.

والصحيفة يلاندس-بوستن ورسام الكاريكاتور كورت فسترغارد كانا هدفان لسلسلة هجمات وخطط لهجمات في السنوات القليلة الماضية

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.